الرئيسية > آراء > مرة شارفة كيعطيوها ميكرو تشهد فواحد بيدوفيل معتارف بالجرائم ديالو.. كتقوليك كان محترم الله يعمرها دار يدخل عندنا وندخلو عندو وكنت نكلس ليه فحجرو ومايتحرك فيه والو.. طبعا مايتحرك والو حيت فايتة طناش لعام
22/09/2020 17:00 آراء

مرة شارفة كيعطيوها ميكرو تشهد فواحد بيدوفيل معتارف بالجرائم ديالو.. كتقوليك كان محترم الله يعمرها دار يدخل عندنا وندخلو عندو وكنت نكلس ليه فحجرو ومايتحرك فيه والو.. طبعا مايتحرك والو حيت فايتة طناش لعام

مرة شارفة كيعطيوها ميكرو تشهد فواحد بيدوفيل معتارف بالجرائم ديالو.. كتقوليك كان محترم الله يعمرها دار يدخل عندنا وندخلو عندو وكنت نكلس ليه فحجرو ومايتحرك فيه والو.. طبعا مايتحرك والو حيت فايتة طناش لعام

محمد سقراط-كود///

مرة شارفة كيعطيوها ميكروفون تشهد فواحد بيدوفيل معتارف بالجرائم ديالو، كتقوليك كان محترم الله يعمرها دار يدخل عندنا للدار ندخلو عندو، كنت نكلس ليه في حجرو ومايتحرك فيه والو، مايهزش في الناس العين والله يعمرها دار، طبعا مايهزش فيها العين حيت شارفة ومكنززة، راه ملي كيكون يسلم عليك وحادر راسو مكتعنيش أنه محتارمك ولكن حادرو باش يشوف في بنتك ولا ولدك، وطبعا ماغاديش يتجازو الحدود مع  شي كرة أو راجل بالغين حيت فايتين طناش لعام وهو بيدوفيل يعني كستشهى غير الاطفال، وأن معاه مراتو وولادو ماشي دليل على البرائة، إشتهاء الأطفال ماشي شي حاجة لي يمكن تجهر بيها وتمارسها بل هي سلوك مرفوض عند كاع المجتمعات وممارستها بالنسبة للناس لي عندهم هاد الإظطراب كتم في الخفاء وتحت غطاء لي هو الزواج والولاد، وملي يتشد شي بيدوفيل عوض يمشيو عند ولادو ويولوهم كيفاش كانت علاقتو بيهم واش عمرو قاسهم أو تلمس عليهم واخا باهم، ماشي يبانو في الفيديوات ديال ها نتوما ها ولادو خلاهم بلا معيل وراه غير تاهمينو.

كاين واحد الفيديو ديال زوجة شي بيدوفيل تشد وكتقول انه بريئ طبعا والدليل هو أنه مكينعسش معاها حتى هي لي مرتو مابقى غير الدراري الصغار، واشوف على فهم للبيدوفيليا كي داير، وطبعا راه ماغاديش ينعس معاك نتي، راك غير غطاء مجتمعي، أما راه لي كيبغي الدراري الصغار واخا تجيبليه مونيكا بيلوتشي مايشوفش جيهتها، راه يتزوج ويولد ويربي ويكون أب أسرة صالح ولكن راه غير شخصية تانية هاديك باش يقدر يواصل فالمجتمع، أما راسو ديما عامر تخيلات جنسية ديالو كتدور حول الدراري الصغار، ولكن بما أنها محرمة ومرفوضة وفيها أذى وضرر فراه كيدفنها حتى يلقى الفرصة فين يخرجها للواقع، والبعض راه كيعيشو ويموتوا بلا مايقيسو شي طفل ويقاوموا داك الرغبة طيلة حياتهم هادو أبطال حسب لارس فون ترير.

شنو لي غادي يخلي كثر من عشرة ديال الاطفال بين بنات وولاد يتاهموا فقيه ديال جامع بإغتصابهم المتكرر لمدة تمان سنوات، المنطق هو أنه ملي تسمع راجلك بيدوفيل كتطلب الطلاق وتبرى منو، وإلى عندك شي ولاد معاه تديهم للطبيب، ماشي تدافع عليه بكل بجاحة وبيقين مرعب راه غير بغاو فيه الخدمة، راه غير عداوة بين العائلات وبغاو ياخدو الأرض، راه هادي مؤامرة، شكون لي غادي يتآمر على فقيه بيدوفيل فدوار فملوسة، وإينا أرض هادي لي تخلي طناشر ضحية يتوجهو للقضاء، واخا تكون أرض الحاج لكرافص فاياماتو، في إطار ميكرو لكل مواطن وجيب يا فم وقول، بدون أدنى إحترام للأطفال الضحايا ونفسيتهم والحالة لي فيها هوما دابا.

موضوعات أخرى