الرئيسية > آش واقع > مذكرة أمزازي حول منع التظاهرات فالجامعة مازال منوضة الجدل. “الاتحاد الوطني لطلبة المغرب” يرد وبدا كيشحن فالطلبة والفصائل والأساتذة والموظفين والإداريين لسحب “المذكرة المشؤومة”
09/05/2019 12:30 آش واقع

مذكرة أمزازي حول منع التظاهرات فالجامعة مازال منوضة الجدل. “الاتحاد الوطني لطلبة المغرب” يرد وبدا كيشحن فالطلبة والفصائل والأساتذة والموظفين والإداريين لسحب “المذكرة المشؤومة”

مذكرة أمزازي حول منع التظاهرات فالجامعة مازال منوضة الجدل. “الاتحاد الوطني لطلبة المغرب” يرد وبدا كيشحن فالطلبة والفصائل والأساتذة والموظفين والإداريين لسحب “المذكرة المشؤومة”

أنس العمري – كود///

“الاتحاد الوطني لطلبة المغرب” يرد على “مذكرة” أمزازي المثيرة للجدل والمتعلقة بمنع التظاهرات في الجامعة.

وجاء الرد في بيان دعا فيه الاتحاد إلى سحب المذكرة، التي وصفها بـ “المشؤومة”، لما لها، على حد تعبيره، من “عواقب في تجريد الفضاء الجامعي من مهامه الأساسية في دعم التنوع العلمي والفكري والثقافي والنقابي، الذي ينضاف إلى المهمة الأساسية في التحصيل”.

كما نبه الدولة إلى “خطئها الاستراتيجي بإضعاف كيان الجامعة، في وقت يتعين عليها دعمها ودعم روح المبادرة فيها، نظرا للأدوار المصيرية التي تضطلع بها حاضرا ومستقبلا في بناء الدولة والمجتمع”، مستنكرا التضييق على الحريات النقابية، وداعيا في الوقت نفسه كل مكونات الجسم الجامعي من طلبة وفصائل وأساتذة وموظفين وإداريين إلى الوقوف صدا منيعا أمام مخططات تدجين الجامعة وإفراغها من محتواها”.

وخلص البيان، الذي تتوفر “كود” على نسخة منه، إلى تجديد الدعوة إلى كل المكونات الطلابية لتجاوز واقع الفرقة والشتات والالتحاق بالإطار النقابي الطلابي الجامع “الاتحاد الوطني لطلبة المغرب”، والجلوس إلى مائدة الحوار لفتح صفحة جديدة من أجل مصلحة الطلاب والجامعة والوطن، على حد تعبير البيان.

وكان سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، دعا، في مراسلته الأخيرة، رؤساء الجامعات إلى عدم الترخيص لأي جهة خارجية باستعمال مرافق الجامعة، من أجل تنظيم تظاهرات كيفما كان نوعها، تفاديا لتكرار “الأحداث المؤسفة” الأخيرة، التي تهدد سلامة جميع العاملين في المؤسسات الجامعية من أساتذة، وأطر إدارية، وطلبة.

 

موضوعات أخرى