الرئيسية > آراء > مذكرات كافر مغربي -28-:دِّيت واحد الأخ مصري لكولونيا، كان غير مْجْلوْقْ، طاح على إيرانية تْعْرّْف عليها فالطوبيس، صدقات بنت لحلال تزوجات بيه وقادّْ وريقاتو..كلهم دارو لاباس واستاقرو، وأنا مازال على باب الله
11/06/2019 11:00 آراء

مذكرات كافر مغربي -28-:دِّيت واحد الأخ مصري لكولونيا، كان غير مْجْلوْقْ، طاح على إيرانية تْعْرّْف عليها فالطوبيس، صدقات بنت لحلال تزوجات بيه وقادّْ وريقاتو..كلهم دارو لاباس واستاقرو، وأنا مازال على باب الله

مذكرات كافر مغربي -28-:دِّيت واحد الأخ مصري لكولونيا، كان غير مْجْلوْقْ، طاح على إيرانية تْعْرّْف عليها فالطوبيس، صدقات بنت لحلال تزوجات بيه وقادّْ وريقاتو..كلهم دارو لاباس واستاقرو، وأنا مازال على باب الله

هشام نوستيك-كود//

يمكن دارو ليا شي حْجاب سحري فصغري، ولا شي دعوة صالحة وْصّْلها سيدنا قْدْر شخصيا للمولى عز وجل. للي تعرفت عليه ونصحتو بشي حاجة يغير بيها حياتو، كان تايدير لاباس. المشكل فهاد “السيستيم” هو أنهم هوما تايديرو لاباس وأنا لا.

واحد من هادو للي ستافدو من بَرَكتي هو “شَرَابي”، هاذ الإسم للي شتاهر بيه، واللي تايعني “تقشيرتي” بلغة المشارقة، عندو قصة طويلة غا نعاودها من بعد. شرابي كان فلسطيني، ولد واحد الراس كبيرة فمنظمة فَتْح. بَّاه كان من كروش لحرام ديال فلسطين، سيفط ولادو كاملين يقراو فالخارج، وتايصرف عليهم من تما. القضية الفلسطينية فيها لفلوس. شرابي للي جابتو لْعْزْلَة لألمانيا، تعرفت عليه بعد الطرد ديالي من رحمة المسجد. كان تا هو ساكن فالدار ديال الشارفة، كان جاري.

المدة لقصيرة للي دوزت مع خونا وقع فيها لهبال. أولا خصنا نعرفو أن شرابي كان صاحب أجمل عينين شفت فحياتي! خليط ديال القهوي والأخضر البَرَّاق. يقدر يطْيّْح أي وحدة غير بالشوفة. لكن داكشي للي زاد ليه الرحمان الرحيم فالعين، نقصو ليه فالذكاء. هاكَّا يكون العدل الرباني وإلا فلا.

شرابي ما كان تايعرف يدير تا خصية! تايعرف غير ينعس وياكل ويمشي لبيت الخلاء، بحال شي دري صغير. الغرفة ديالو كارثة، حوايجو كارثة، حياتو كارثة!
فيَّامات الفتنة، غرّْني الشيطان وقلت ليه يالله نمشيو للمسبح العمومي، خونا هز ميكة صاك ديال LIDL – متجر ألماني رخيص الأثمان – ومشينا. وصلنا لتما، السيد ما جايبش لوازم السباحة! دخل بشورط ديال الدجين، جا “الميطرناجور” عربط عليه مزيان، شرابي حيد الدجين، وبقا لابس سليب بيض مْهْرهْر بحال ديال الكسال.

–          أدخل فالماء حتى لا يراك الحارس!

–          ما بعرف أسبح

–          ماذا؟

–          ما بعرف

–          لا حول ولا قوة إلا بالله! طيب أدخل في الماء وامسك بالحائط

دخل وبقا شاد فالسِّيمة شْدّْة فتيحة الحمقة، فتيحة كانت سعَّاية/حمقة مشهورة فقنيطرة، كلشي تايخاف منها، حيت يلا شنقات عليك ما تطلقك حتى تْكْحب الصدقة.

–          تعال عندي، لا تخف، ستتعلم السباحة بسرعة

بديت نْبْعّْد عليه فالقنت وتانحاول معاه يضرب ديك جوج ثلاثة ميترو ويجي عندي. شحال وأنا تاندير ليه “الموتيفاسيون” تا زْعْمْ، غي طلق من الحيط بدا يبقبق ويشرب الما، ما يجي غير فطريق واحد الألمانية، كانت تاتمشي وتجي عومان بحال الناس العاديين، تلاقاها كيفما تلاقا جبل الثلج ب “التيتانيك” Titanic. شرابي ديجا شرب شي يطرو، عينيه ولاو حمرين بزاف ومارجين، تايتلصّْقو بحال يلا داير “پومادا” الصفراء. غير دخلات فيه الألمانية وهو يشد فيها شدة مخلطة بالتبقبيق والضرب. الألمانية تشُوكات وبدات تْغْوّْت سحابها شي واحد باغي يْنْيّْقها، وهو سحاب راسو تايغرق وبدا يهبطها تحت الما. فضيحة بجلاجل دار لينا، المسبح كلو دار تايتفرج. “الميطرناجور” جا تايْكْرْيْط فارق شرابي على الضحية ديالو. الألمانية خرجات من الما تاتبكي وتاتغوت. حاولت نشرح للألمان شنو وقع بالضبط واعتذرت للبنت مسكينة. تْفْهّْمو شوية، ولكن جراو على شرابي من الغارق وسيفطوه يلعب فالمسبح ديال الدراري الصغار، للي هو فالحقيقة بِركة مائية، سخونة بالشمش وبول الأطفال.

شرابي ڭاع ما تأثر بشنو وقع، تْمْغّْط تما وبدا يرش على راسو الما فرحان. هادي كانت ديما حالتو. يْعْوّْرها ويكمل حياتو عادي. ما عرفتش واش نعمة ولا نقمة. هي بالتأكيد نقمة على للي معاه.

كنت أحيانا فالويكيند تانشري تذكرة ديال التران – القطار – تاتسمى wochenend ticket – تذكرة نهاية الأسبوع ، هاد التذكرة تقدر تمشي بيها فالقطار لأي بلاصة فألمانيا، بشرط تركب فقط فترانات الدرجة الثانية، للي تايكونو ثقال وعامرين. تذكرة وحدة يقدرو يمشيو بيها 5 ديال الخلق تباركالله. واحد الويكيند شريتها وقلت لشرابي يالله معايا نزورو صحابي فكولونيا. كولونيا مدينة مطرطقة بالمغاربة. كنت تانعرف دراري قراو معايا فالمغرب مشاو يقراو تما. شرابي ما عندو ما يدَّار مشا معايا. وصلنا لكولونيا عند الدراري تهلاو فينا مزيان. باقي ما سخناش بلاصتنا، ديجا بان ليهم الفلسطيني ماشي “سطابل”. المهم بْتْنا السبت، الأحد تانوجدو باش نرجعو ويوصلونا للمحطة، واحد من الدراري ما لقاش تقشيرتو ليمنيَّة،  تايقلب عليها، والو، كلنا تانقلبو معاه، والو. أوّْ! ما يمكنش تقشيرة تْتْبخّْر وتْغْبر. بدون أي تردد، الدّْرِّي دار عند شرابي، قال ليه

–          نتا مولاها!

–          أنا؟

–          حيد السباط نشوف!

شرابي بدا يضحك ضحكة خروانية

–          لا والو غا تحيد السباط!

شرابي حيد السباط

–          نْصْل التقاشر!

–          هذا شرابي

من هنا جات التسمية

–          نْصْل!

هادشي للي غا يوقع دابا، كون ما كنتش حاضر ليه وشفتو بعيني، والله ما نتيقو! شرابي حيد التقاشر، لقيناه لابس فالرجل ليمنية تقشيرة الدري. تقشيرة تحت تقشيرة! ما كاين تا شي تفسير منطقي علاش دار هاكا. ما يمكنش تكون سرقة، علاش غا يسرق تقاشر؟ والأغرب من هذا علاش غا يسرق فردة وحدة؟
الضحك للي ضحكناه بالدموع، غا يْهْجْرو شرابي سيمانة من بعد. تعرّْف على واحد “الهاربة” رومانية، لصقات فيه واخا هو ما عندو والو. أنا قلت ربما العينين الساحرتين للي جابو الربحة. جات عندو لبيتو، للي هو عبارة عن موكيط فالأرض، وقرعة ديال “الكيتشوب” فالوسط. دوزات معاه وْقْيّْت. واحد النهار جا تايدق عليا وتايْندْب، الرومانية قالت ليه حملات منو! ويلا ما عتارفش بولدو وبدا يْميزي – يخلص، غا تمشي عند البوليس! همم.. شرابي “نورمالمون” سْطْل فكلشي كيفاش عرف يحمّْل بنت؟

–          استعملت عازل طبي؟

–          كندوووم؟

–          نعم

–          آه عملت كندوووم

واخا أنا مازال ما حصليش الشرف فداك الميدان، ولكن شميت ريحة لخواض. دغيا زعما بيه فيه حملات؟ قلت ليه هادي باغا تنصب عليك!

–          هل أنت متأكد استعملت كوندوم؟

–          آه عملت كندوووم

شرابي دازت عليه أيام عجاف، بحال أهوال يوم المَحشَر. قلت ليه ما تديهاش فيها وقول ليها تدير للي بغات. دار بالنصيحة ديالي وطلعات ختنا فعلا نصابة، حاملة من واحد الألباني مجرم.

هاد الواقعة حلات الباب لجلسة مباركة ديال الصراحة بيني وبين شرابي. قلت ليه يا ولد العبد شنو تاتدير فألمانيا؟ قال ليا جيت نقرا، قلت ليه يلا قريتي نتا، أجي دفل عليا! جاني فعل آخر من غير الدفال فراسي، ولكن ضبطت نفسي. شرابي بان ليه العيب، بقا ساكت وخلاني تانخطب عليه. قلت ليه ياك بَّاك داير لاباس، سير خدم معاه. آش غا تصور فألمانيا؟ ما عندك لا لغة، لا مؤهلات. يوقع ليك شي بلان عوتاني مع شي مصيبة وتصدق فالحبس ولا فالسبيطار. شرابي تقبل النصيحة ديالي بصدر رحب، لأن أصلا فكرة ألمانيا كانت ديال بَّاه، واقيلا كان باغي غير يْتهْنَّا منو. بعد أيام قليلة، هدر مع بَّاه فالتليفون ورجع لبلادو. آخر خبار عليه أنه خدم تما مسؤول على المعلوميات، فشي حاجة تابعة للسلطة الفلسطينية. يلا تلف ليهم شي مفتاح USB غا يلقاوه فتقشيرتو.

بنفس التذكرة دِّيت واحد الأخ مصري لكولونيا، كان غير مْجْلوْقْ، دِّيتو ريّْح تما عند الدراري دارو معاه مزيان. طاح على إيرانية تْعْرّْف عليها فالطوبيس، صدقات بنت لحلال تزوجات بيه وقادّْ وريقاتو. دراري آخرين، شي عرضت عليه لعندي، شي سيفطتو عند الناس، كلهم دارو لاباس واستاقرو، وأنا مازال على باب الله، مالقيتش شكون يسيفطني فين نلقى زهري، ونربي الريش بحالي بحال الناس.

موضوعات أخرى

24/09/2019 08:15

الناجي يرد على مبادرة “خارجة على القانون”. اللي بصاح خارج على القانون هي السلطة وهاجر ما هي ضد القانون ولا خارجة عليه