كود الرباط//

قال هشام عبقري، مدير مديرية الفنون فوزارة الثقافة، بلي كاين اشكال في تأويل القانون في متابعة “الروابا” قضائيا.

وأوضح عبقري، في برنامج مع الرمضاني على القناة الثانية لي تم بثو الاربعاء، “كانو حالات توبعوا.. مسألة تأويل . والاشكال في القانون هو ملي كتعطي سلطة تقديرية غير مضبوطة قانونيا..”.

وأضاف عبقري بلي كاين اشكال التأويل، مشيرا بلي كانوا حالات في نفس السياق لم تتم متابعتهم. حتى التموقع الجغرافي وبعض المناطق صغار كيكون تخوف، وبلي المدن الكبيرة لي فيها هامش حرية كبير كيكون التعامل مع هاد الحالات.

وشدد عبقري بلي النص المؤسس للدولة هو الدستور، تصدير الدستور يؤكد على التعددية الثقافية. الدستور متعدد.

وقال المسؤول بوزارة الثقافة بلي المغرب بدا كيخرج من العصور الظلامية والبائدة وعندو مؤسسات حديثة، مؤكدا بأن الحضور الكبير في المهرجانات دليل على أن المغاربة يحبون الحياة.

وأوضح عبقري بلي “الجدل حول المهرجانات هو نقاش عمومي صحي. مادام المهرجانات باقا والحضور كبير .. كيبقا غير جدل لبعض الناس كيعبرو على رؤى ديالهم. كما الاخرين كيعبرو بخطاب بالحضور الكبير.

وقال عبقري :”يجب مناصرة خطاب الحياة ومحاربة خطاب الموت. ميمكنش نعطيو صورة لشعب على انه مغبون. خصك تعيش راها غريزة.. من لخر واش بغيتي تعيش ولا بغيتي تموت (نسدو القهاوي ونحيدو التلفزة وحتى اللباس يكون غير واحد ومتختارش فالالوان ..)..”.