الرئيسية > آراء > مدرب الاسود وحيد ابن يوغوسلافيا السابقة والناجي من الموت.. تاريخو كلو قتال وكيفسر حدة الطابع اللي عندو: هز السلاح باش يدافع على بلادو وتضرب بالقرطاس – صورة
12/01/2022 21:00 آراء

مدرب الاسود وحيد ابن يوغوسلافيا السابقة والناجي من الموت.. تاريخو كلو قتال وكيفسر حدة الطابع اللي عندو: هز السلاح باش يدافع على بلادو وتضرب بالقرطاس – صورة

مدرب الاسود وحيد ابن يوغوسلافيا السابقة والناجي من الموت.. تاريخو كلو قتال وكيفسر حدة الطابع اللي عندو: هز السلاح باش يدافع على بلادو وتضرب بالقرطاس – صورة

مصطفى الشاذلي – كود ////

بلا شك الكل تابع انفعال وحيد على سؤال ” كود ” حول أصولو البوسنية وأصول مدرب غانا الصربية، ولو أن السؤال كان على التنافس بين بلدين مكونين سابقين ليوغوسلافيا التاريخية، إلا أن وحيد انفعل بمجرد ذكر التفصيل.

وحيد كإبن يوغوسلافيا السابقة، اللي كانت قوة كروية كبرى فأوروبا والعالم، ارتبط إسمو بهاد البلد ماشي غير كأحد أفضل محترفيه ففرنسا، ولكن بسبب الجرح العميق اللي خلفاتو فالنفسية ديالو.

ف1992 كانت الحرب فالبوسنة على أشدها، والبوسنة الطرف الأضعف فهاد الحرب كانت بين ناري صربيا وكرواتيا، كان خطر كبير على هاد البلد المسلم أنه يتقسم ما بين هاد الطرفين الأكثر قوة، والأكبر عنصرية أيضا.

ولهذا، فكل بوسني عندو أي ممتلكات فالبوسنة، رجع يهز السلاح باش يدافع عليها، فبلد عتامد على راسو باش يبقى موجود حرفيا على الخريطة.

وحيد أكثر من غيرو كان معرض للقتل والاستيلاء على ممتلكاتو. وحيد كان رمز مسلم، لاعب ناجح وغني عندو ممتلكات فموستار ثاني أكبر وأهم المدن التاريخية فالبوسنة من بعد سراييفو، والعودة ديالو باش يدافع على أرضو وبلادو كانت أكثر من مجرد عودة د مواطن بوسني عادي.

وبمجرد عودة وحيد لموستار، تلقى تهديدات بالقتل والاستيلاء على ممتلكاته من طرف مليشيات مجلس الدفاع الكرواتي اللي كانت دخلات لموستار. وحيد بقى بزاف داخل المدينة رافض أنه يخرج، وبقى مع مجموعات ديال الدفاع البوسنية.

فنفس السنة 1992 وخلال مواجهات مسلحة في محيط منزله، غادي يتصاب وحيد بطلق ناري، وغيدخل للمستشفى أيام عديدة قبل ميتشافى من الإصابة.

وحيد مباشرة بعد ذلك غادي يستاجب لنداءات صحابو الفرنسيين وبعد تعنت كبير غادي يخرج من موستار، تاركا وراءه جميع الممتلكات ديالو، اللي تعرضات للنهب، وتحرق المنزل ديالو مباشرة بعد سيطرة الكروات على المدينة.

حلقة مؤلمة خلات وحيد يبتعد على الكورة مؤقتا، والأكثر خلاتو مفلس وخسر كولشي في ظرف أشهر. ولكن إسمين كبيرين فالكرة الفرنسية غيعطيو لوحيد فرصة باش يبدى من جديد.

الراحلين ميشيل هيدالغو مدرب فرنسا ف 1982 و الناخب الوطني السابق هنري ميشيل، عيطو لوحيد وقالو ليه فرقة كبيرة باغاك فالمغرب: الرجاء البيضاوي.

فالرجاء غادي يجي وحيد، ودائما غيجيب معاه الإنضباط ديالو. كيعاود مصطفى الشاذلي ورضوان الحيمر على أن وحيد مدرب ماشي راسو قاصح ولكن مدرب معقول، من النهار اللول اللي جا للرجاء قال للعابة أنهم خاص يربحو دوري أبطل إفريقيا لأنهم موهوبين بزاف ولكن خاص ينضبطو. الشادلي والحيمر أكدو أن وحيد كان براسو كيوقف يشوف وزن اللعابة، وعندو الوقت هو الوقت، والمجتهد وماشي بالضرورة الموهوب هو اللي كيلعب.

رهان ربحو ف 1997 وحيد، وربح دوري أبطال إفريقيا ورجعات سميتو للساحة الكروية وتمكن من أنه يرجع يدرب ففرنسا ودار مشوار متميز مع ليل اللي طلعها من دوري الدرجة الثانية للتنافس على الدوري مع الكبار في ظرف 3 سنوات فقط. وباقي التاريخ كنعرفوه جميع.

وحيد إنسان مكيستسلمش، ومثقف كروي كبير، باش نفهمو ردات الفعل ديالو، خاص نفهمو منين جاي وكيفاش عاش، سوا سؤال على يوغوسلافيا ولا علاش مداش زياش، وحيد مكيمضغش الهضرة وكيجاوب بطريقة اللي كيعرف.

وحيد مدرب كبير وخدا اختيارات فيها مجازفات كبيرة، ولكن تا واحد ميمكن شكك فالنزاهة ديالو والرغبة ديالو باش يفرح المغاربة، كنتمناو الكرة تنصفو فهاد لا كوب.

موضوعات أخرى