الرئيسية > آش واقع > مخاريق حول مقر نقابة بن الصديق لثكنة عسكرية لضمان فوزه بولاية جديدة بعد التخلص من معارضيه
12/03/2019 17:15 آش واقع

مخاريق حول مقر نقابة بن الصديق لثكنة عسكرية لضمان فوزه بولاية جديدة بعد التخلص من معارضيه

مخاريق حول مقر نقابة بن الصديق لثكنة عسكرية لضمان فوزه بولاية جديدة بعد التخلص من معارضيه

عبد الواحد ماهر – كود///

في محاولة منه للظفر بولاية تالثة والحيلولة دون وصول أعضاء التيار التصحيحي اللذين طردهم من النقابة،حوّل الميلودي موخاريق مقر نقابةالاتحاد المغربي للشغل إلى ثكنة عسكرية قبل انعقاد المؤتمر 12 للمركزية  النقابية الذي سينعقد مابين 15و17 مارس الجاري تحت شعار« من أجل مشروع مجتمعي يضع حدا لسوء النمو ويحقق العدالة الاجتماعية ».
ويشهد المقر الرئيسي للاتحاد المغربي للشغل المتواجد بشارع الجيش الملكي بالدار البيضاء حالة استثناء غير مسبوقة ،إذ تم وضع متاريس حديدية ضخمة تمد لمسافة 300متر لتحصين المقر الرئيسي للاتحاد المغربي للشغل،علما أن المتاريس الحديدية التي تم نصبها أمام مقر UMT هي في ملكية شركة التنمية المحلية الدارالبيضاء للتهيئة casa  amengment.

ويبدو أن هذه الاحتياطات المبالغ فيها يحكمها الخوف من حضور أشخاص مزعجين وغير مرغوب فيهم ؟ هل حرمة النقابة تتجاوز حرمة البرلمان والذي يتظاهر أمامه الآلاف ولا يعرف حالة الاستثناء كهاته التي يعيشها مقر UMT.
وبحسب مصادرنا،فإن الميلودي موخاريق المزداد سنة 1950 يحاول جاهدا ضمان ولاية تالثة له على رأس النقابة التي يديرها بقبضة من حديد منذ رحيل مؤسسها المحجوب بن الصديق،بعدما عمد إلى طرد كل المناضلين اللذين أبدوا معارضة لبعض قراراته وضرب مصالح الطبقة العاملة التي يدعي تمثيلها عرض الحائط.

 

موضوعات أخرى