وكالات//

في واقعة نادرة وصادمة في عالم المحاماة، قرر واحد المحامي مصري أنه ينتاحر فوسط المحكمة لي كاينا فمدينة بلقاس، محافظة الدقهلية.

على حساب مقالت الصحافة المصرية فهاد المحامي لي عندو 42 عام قرر يدير حد لحياتو مباشرة بعدما نطق القاضي بالحكم عليه بعامين ديال الحبس في قضية تبديد إيصال أمانة.

وأكدات نفس المصادر أن هاد المحامي، قرر أنه يشرب واحد الكينة ديال السم مباشرة بعد النطق بالحبس.

ووصل الراجل للسبيطار في حالة خطيرة بزاف، قبل مايفارق الحياة دقائق قليلة من الوصول ديالو.