سامي العلوي -كود كازا //

قررت هيئة الجنحي التلبسي بمحكمة الاستئناف بكازا، اليوم الأربعاء، تأجل ملف محاكمة المنشط الإذاعي مومو ولي معاه  إلى غاية يوم 3 يوليوز المقبل، لمرافعات الدفاع، وللبت في استدعاء زوجة المتهم الرئيسي للاستماع إليها.

وفي السياق ذاته، عرفت جلسة اليوم وللي حضرها المنشط الإذاعي مومو في حالة سراح إلى جانب جوج متهمين اخرين واحد في حالة سراح بعدما قضى عقوبة حبسية مدتها 3 أشهر وخرج، والثاني مزال معتقل، تقديم دفاع “مومو” بملتمس للمحكمة من أجل الاستماع إلى زوجة المتهم الرئيسي، “أمين” “بناء على تقرير الخبرة ولو على سبيل الاستئناس وذلك لتنوير المحكمة، خاصة حول أسماء وردت في التقرير وهي أسماء مروان وليلى، الذي قال المتهم “أمين” أنها جارته ليتم تأجيل هذا الملتمس إلى حين استنطاق المتهمين .

وفي نفس السياق، استمعت هيئة الحكم إلى المتهم الرئيسي أمين للي قال إنه شارك في مسابقة على الأثير حوالي الساعة الثالثة والربع زوالا يوم الواقعة بحيت اكتشف أمين أن متسابق آخر ظفر بالجائزة، وفكر في اختلاق الجريمة الوهمية حتى يتعاطف معه طاقم البرنامج، وخوفا من حرمانه من تعويض هاتفه لكون اسمه معروف بالإذاعة قرر الاستعانة بصديقه مصطفى، مضيفا أنه لايعرف مومو معرفة شخصية ولم يسبق له أن التقاه مباشرة إلى حين موعد تقديمهم أمام وكيل الملك بكازا  .

بعد ذلك، استمع القاضي إلى المتهم الثاني مصطفى الذي غادر السجن نهاية الأسبوع، حيت قال إن السيد الذي وعده بالجائزة يدعى مروان في إشارة إلى تزييف الاسم بينما أدلى مصطفى ببطاقته وقدم نفسه للإذاعة أنه يدعى مروان الذي فاز بالهاتف بعد تعرضه لسرقة هاتفه أثناء مشاركته في برنامج ينشطه “مومو”، ولم ينفي مصطفى ذلك ليواجه رئيس الجلسة بتقرير خبرة الهواتف، وسأله من يكون مروان وليلى، ونفى المتهم وجود شخص يدعى مروان وأن ليلى تكون جارته.

واستمعت المحكمة الى المتهم مومو الذي نفى التهم المنسوبة إليه، بعدما عرض أمام الهيئة مجريات وقوع حادثة السرقة “الوهمية” وطريقة تنظيم المسابقة ببرنامجه، وأشار إلى “أن الصوت الذي تحدث معه سابقا باسم مروان متغير عن صوت مصطفى الذي حضر الإذاعة وتسلم هاتف أيفون 15 بديل الأيفون14  الذي ادعى المتهم الرئيسي أنه سرق منه خلاله مشاركته في برنامج “مومو”.