الرئيسية > آش واقع > مجلس المنافسة قرر خطية 500 ألف درهم فمواجهة عمليات التركيز الاقتصادي المنجزة دون تبليغها إليه
13/09/2022 13:20 آش واقع

مجلس المنافسة قرر خطية 500 ألف درهم فمواجهة عمليات التركيز الاقتصادي المنجزة دون تبليغها إليه

مجلس المنافسة قرر خطية 500 ألف درهم فمواجهة عمليات التركيز الاقتصادي المنجزة دون تبليغها إليه

أنس العمري ـ كود//

مجلس المنافسة خرج بخطية جديدة. المؤسسة المذكورة قررت أن تحدد مسطرة تسوية وضعية بعض عمليات التركيز الاقتصادي المنجزة دون تبليغها للمجلس، من طرف المنشآت التي لم تحقق بعد رقم معاملات سنوي، وحدد العقوبة المالية المقررة في مواجهة هذه المنشآت المخالفة، في مبلغ جزافي قدره خمسمائة ألف درهم.

وأفاد المجلس، في هذا السياق، “يمكن لمجلس المنافسة، علاوة على ذلك، أن يفرض على الأشخاص الملزمين بالتبليغ عقوبة مالية يحدد مبلغها الأقصى بالنسبة إلى الأشخاص الاعتباريين في 5 في المائة دون احتساب الرسوم من رقم معاملاتهم المنجز في المغرب خلال آخر سنة محاسبية مختتمة، دون احتساب الرسوم، يضاف إليه، إذا اقتضى الحال، رقم المعاملات الذي أنجزته في المغرب خلال نفس الفترة الجهة التي تم تملكها. وبالنسبة إلى الأشخاص الذاتيين، يمكن أن تصل العقوبة إلى خمسة ملايين درهم”.

وأضاف أن “إجبارية التبليغ تقع حسب المقتضيات المحددة على عاتق الأشخاص الذاتيين أو الاعتباريين الذين يتولون مراقبة مجموع منشأة أو جزء منها أو في حالة إدماج أو إحداث منشأة مشتركة، على عاتق جميع الأطراف المعنية التي يجب أن تقوم بالتبليغ بصفة مشتركة. وحيث إنه في إطار تسوية الوضعية القانونية للمنشآت التي قامت بإنجاز عمليات للتركيز الاقتصادي دون تبليغها لمجلس المنافسة، ارتأى المجلس تحديد مسطرة ظرفية خاصة يتم بموجبها تحديد العقوبة المالية المقررة في مواجهة المنشآت المخالفة للمقتضيات المعمول بها، في نسبة 1 في المائة من رقم معاملاتها المنجز في المغرب خلال آخر سنة محاسبية مختتمة، دون احتساب الرسوم، يضاف إليه، إذا اقتضى الحال، رقم المعاملات الذي أنجزته في المغرب خلال نفس الفترة الجهة التي تم تملكها”.

وذكر أن ذلك يتم بناء على معايير محددة، أولها أن تكون عملية التركيز الاقتصادي غير المبلغة قد أنجزت قبل تاريخ 31 دجنبر2021، ثانيا أن يتم التصريح بالعملية تلقائيا من لدن الأطراف المعنية بالعمليات المذكورة داخل أجل أقصاه 31 دجنبر 2022، ثالثا أن يرفق التصريح المذكور بالتبليغ الكامل لعملية التركيز وفق المسطرة المحددة لذلك.

وتقضي هذه المعايير، أيضا، أن يصدر قبول الأطراف المعنية بهذه المسطرة التصالحية، صراحة بواسطة رسالة كتابية، وتقبل من خلالها عدم المنازعة في هذه المسطرة وفي القرار القاضي بالعقوبة.

وتستثنى من هذه المسطرة عمليات التركيز الاقتصادي غير المبلغة التي هي موضوع مسطرة تحقيق جارية أمام المجلس.

موضوعات أخرى