وكالات//

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة، عن رغبته في التوصل إلى “اتفاق” بشأن وقف إطلاق النار في غزة، بعد استخدام روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار أميركي يدعم وقفا “فوريا” للمعارك مرتبطاً بالإفراج عن الرهائن.

وقال ماكرون “يجب الآن أن يقرر مجلس الأمن الدولي بشأن وقف فوري لإطلاق النار وإيصال للمساعدات الإنسانية. بعد الفيتو الذي فرضته روسيا والصين.. سنستأنف (البحث) على قاعدة مشروع القرار الفرنسي في مجلس الأمن ونعمل مع شركائنا الأميركيين والأوروبيين والعرب في هذا الاتجاه للتوصل إلى اتفاق”، وذلك في تصريحات على هامش قمة للاتحاد الأوروبي في بروكسل.

وقبيل ذلك فشل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، في إصدار مشروع قرار طرحته الولايات المتحدة يؤكد على “الضرورة القصوى للتوصل إلى وقف فوري ومستدام لإطلاق النار في غزة”، بعدما استخدمت روسيا والصين حق النقض (الفيتو) ضده.