وكالات//

صدرات محكمة في العاصمة الرواندية كيغالي، حكماً بالسجن خمس سنوات في حق منظّم مسابقة ملكة جمال رواندا، ديودوني إيشيموي (36 عاماً)، بتهمة الاغتصاب.

وكانت المحكمة قد برّأت في دجنبر الماضي إيشيموي بسبب عدم توافر أدلة كافية لإدانته.

وأوقف الموسيقي السابق المعروف باسم «برنس كيد» في أبريل للاشتباه في ارتكابه «جرائم مرتبطة باعتداءات جنسية»، كما ذكر مكتب التحقيقات الرواندي.

وأُدين إيشيموي، أول أمس، بتهمتي الاغتصاب وطلب خدمات جنسية، لكنه برئ من تهمة التحرش. وحُكم عليه بالسجن خمس سنوات، وهو حكم «يستند إلى كونها المرة الأولى التي يُتهم فيها إيشيموي بارتكاب جريمة»، بحسب الحكم الذي تلاه أحد القضاة الثلاثة في محكمة كيغالي.