الرئيسية > تبركيك > الدواعش والمتخلفين هاجمو بوشكيوة وحطو ضدها شكاية حيت دارت منشور على حياة الرسول الجنسية.. ونشطاء: هادو وقائع تاريخية والحقوقية ما قالت حتى كلمة دالعيب
26/05/2020 12:00 تبركيك

الدواعش والمتخلفين هاجمو بوشكيوة وحطو ضدها شكاية حيت دارت منشور على حياة الرسول الجنسية.. ونشطاء: هادو وقائع تاريخية والحقوقية ما قالت حتى كلمة دالعيب

الدواعش والمتخلفين هاجمو بوشكيوة وحطو ضدها شكاية حيت دارت منشور على حياة الرسول الجنسية.. ونشطاء: هادو وقائع تاريخية والحقوقية ما قالت حتى كلمة دالعيب

عفراء علوي محمدي- كود//

تعرضات أستاذة الفلسفة والحقوقية المثيرة للجدل، مينة بوشكيوة، لهجوم شرس من طرف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما حطات تدوينة تكلمات فيها على اقتداء الدراري اللي كيبغيو الميمات برسول الإسلام، اللي تزوج خديجة واخا كبيرة عليه ب15 لعام.

بوشكيوة ما قالت حتى شي كلمة دالعيب، تكلمات فتدوينتها على وقائع تاريخية كلشي عارفها، لكن البعض ماعجبوش الحال، واعتبرها كتتهكم على الرسول وتهينو بكلامها، خصوصا وأنها فالتعليقات كتبات ان الرسول فحل ودار غزوات جنسية وما خلا لا صغيرة لا كبيرة، ونكح عائشة على 9 سنوات، وطبعا هذشي اللي كتقول كتب السيرة وبوشكيوة مازادت حتى حاجة من راسها.

الدواعش انتقدو بوشكيوة ووصل بيهم الحد أنهم يديرو شكاية إلكترونية ضدها، ويسينياليو صفحتها على “فيسبوك”، وكاين فيهم اللي تجاوز السب والقذف وبدا يحرض على العنف ضدها.

لكن فالمقابل، نشطاء كثار وقفو فصف الحقوقية بوشكيوة، قال واحد منهم قال “كل التضامن مع مينة بوشكيوة ضد فيالق الجهل المقدس.. أين العيب في كلام مينة، أليس الدواعش هم من يفتخرون بفحولة النبي وغزواته الجنسية، فلما كل هذا التهجم على من يردد فقط كلامهم؟؟”

ناشطة أخرى قالت “تدوينة الأستاذة والصديقة مينة ما فيهاش شي سب ولا قذف لرسول دالمسلمين، هي قالت وقائع تاريخية فقط علاش شي واحد فيكم غادي يكذب التاريخ ويقول بللي محمد مكانش فحل جنسيا ولم يتزوج بعائشة وعندها 9 سنوات ولا خديجة وهي أكبر منو بكثير بلا ما ملكت يمينه وووو.. كونوا واقعين شوية، باركة من سكيزوفرينيا..”

موضوعات أخرى

07/07/2020 21:30

دراسة على المغاربة فالحجر الصحي: 62 ماعجباتهمش القرايا من الدار و88 فالمية جاتهم الخدمة من الدار صعيبة و17 فالمية وقعو ليهم مشاكل عائلية

07/07/2020 20:20

تفاصيل مشروع قانون المالية المعدل اللّي صادقات عليه الحكومة: مواكبة الاستئناف التدريجي للنشاط الاقتصادي والحفاظ على مناصب الشغل وتسريع تنزيل الإصلاحات الإدارية