الرئيسية > آراء > مبروك علينا كمغاربة إلتحاق ولاد عادل الميلودي بباهم للغناء ودابا يمكن ليه يعتازل وهو مطمئن أنه خلى خير خلف لخير سلف وأن الدرابو غادي يبقى مهزوز من حلوف حتى لبير الرامي
11/01/2020 16:00 آراء

مبروك علينا كمغاربة إلتحاق ولاد عادل الميلودي بباهم للغناء ودابا يمكن ليه يعتازل وهو مطمئن أنه خلى خير خلف لخير سلف وأن الدرابو غادي يبقى مهزوز من حلوف حتى لبير الرامي

مبروك علينا كمغاربة إلتحاق ولاد عادل الميلودي بباهم للغناء ودابا يمكن ليه يعتازل وهو مطمئن أنه خلى خير خلف لخير سلف وأن الدرابو غادي يبقى مهزوز من حلوف حتى لبير الرامي

محمد سقراط-كود///

مبروك علينا كمغاربة إلتحاق ولاد عادل الميلودي بأبيهم ( حسب ماقالو) لمجال الغناء والطرب، وطبعا دابا يمكن ليه يعتازل الغناء وهو مطمئن أنه خلى خير خلف لخير سلف وأن الدرابو غادي يبقى مهزوز من حلوف حتى لبير الرامي، طبعا ماشي بالضرورة يكونوا ولادو عندهم نفس موهبة باهم، ولكن على الأقل يمكن يحاولو يكون عندهم نفس المسار ديالو ولو غير في يوتوب بعدا، واخا الصراحة الفيديو كليب لي دارو جا معطل على وقتو شوية، أما هو كان يلقى بلاصتو فالسوق أيام الفيسيدي ويتباع فسيدي واحد مع أغاني الشابة نبيلة والشابة فاتي أيام يكطع حوايجو ماه، وتكون مكتوبة في السيدي منوعات النشاط وتصويرة ديال الشابة نبيلة محزمة كتشطح ومن وراها بالة ديال التبن وبرويطة وحداها نعجة مهرارة.

اليوتوب جوطية كبيرة فيها الصرف وكل واحد حاط فيها سلعتو وشحال كيصور منها، غير هو الفلوس فيها معندها علاقة بجودة المنتوج أو بإنحطاطه ولكن واش جا مع المزاج ديال المتتبعين ولا والو، تقدر تكون بلا موهبة بلا والو بحال نيبا مثلا ولكن تدخل صريف غير بديك تحية للثلج تحية للجمهور وهاهو فاتح دارو ومقري ولادو ومبعد على طريق الحبس، غير هو باش زوين اليوتوب هو أن فلوس الدولة مكتصرفش فيه بل كل واحد فيه معتامد على راسو وفيه المغنيين والشطاحة والممثلين ومصوري الأفلام القصيرة والطويلة والمغامرين وكاع دوك البرامج لي كنتي تلقى أحمض منها في التلفازة ومقيومة غالية على جيوب دافعي الضرائب في اليوتوب كاينة فابور ونتا كمشاهد كتحدد شكون تدعم وشكون لا.

ولاد الميلودي تزادو للساحة الفنية وطبعا شبعو سبان وإنتقادات وديك الهدرة ديال وللى لي جا يغني، أنا بالنسبة ليا بما أن يوتوب سوق مفتوح من حق أي واحد يغني فيه أو يبكي أو يندب مادام أن المنتوج ديالو ماشي مفروض على المشاهدين ومادام أنه مامقيومش عليهم غالي بأموال دافعي الضرائب، على شنو الفرق مثلا بين الفنانين لي مشهورين غير فيوتوب وكيقادو داكشي بمجهود فردي وبين هادوك لي كتدعمهم وزارة الثقافة وكتمول الألبومات ديالهم ومعششين في التلفازة بينما حتى هوما الجودة والو وكولشي غارق فالردائة إذا للهم ردائة فابور عوض الردائة لي مخلص فيها من جيبي بلا مايتشاور معايا حد.

 

موضوعات أخرى