الرئيسية > آراء > ما محتاجينها ما فصالحناش. قضية مسگية بكراع المش. اعتقال رئيس تحرير “اخبار اليوم” فقضية فشي شكل. قبل الاعتقال ضامنات معاه “مراسلون بلا حدود”
22/05/2020 19:04 آراء

ما محتاجينها ما فصالحناش. قضية مسگية بكراع المش. اعتقال رئيس تحرير “اخبار اليوم” فقضية فشي شكل. قبل الاعتقال ضامنات معاه “مراسلون بلا حدود”

ما محتاجينها ما فصالحناش. قضية مسگية بكراع المش. اعتقال رئيس تحرير “اخبار اليوم” فقضية فشي شكل. قبل الاعتقال ضامنات معاه “مراسلون بلا حدود”

كود كازا ///

قضية توفيق بوعشرين ناشر اخبار اليوم” مازال ما برداتش. مازال ما سالاتش واخا حكمو عليه ب15 عام استئنافيا وهو دابا كيدوز فيها فالحبس٬ خرجات قضية اخرى من غير قضية هاجر الريسوني الصحافية فنفس اليومية. اللي فالحقيقة كانت ظلمات بزاف بزاف. لحسن الحظ جا العفو الملكي فوقتو. انتصرات الحكمة.

دابا قضية ثالثة. قضية رئيس تحرير نفس اليومية الصحافي سليمان الريسوني. اللي تبع اش وقع فالايام الاخيرة كان يتوقع اللي وقع هاد العشية. وضعو فالحراسة النظرية. القضية مسگية بكراع المش. فشي شكل. بدات بتدوينة ديال شاب فمراكش كينشط فملف “الاقليات” والدفاع عن حقوق المثليين. قال باللي تعرض لمحاولة اعتداء جنسي فاواخر 2018. هدر على كيفاش عاش ديك اللحظة. هدر على اللي تاهمو باللي مول الفعلة: صحافي ومؤسس موقع. هاد الولد مسح الميساج ديالو من بعد.

من بعد خرجو مقالات فجرائد هدرو على القضية. رد عليهم الصحافي سليمان الريسوني بعنف. ماشي بعنف ولكن بطريقة فشي شكل بزاف. دار رد انتحاري وصافي.  واخا مسحو ولكن فات الفوت

الريسوني كان اكد شحال من مرة باللي كاين استهداف ليه. يعني كيقلبو عليه. كتبها وقالها لاصدقاء كثار

يوم 20 ماي اي نهار لاربعا٬ نشر اللي قال تعرض للاعتداء الجنسي توصلو باستدعاء من رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش كتطلب منو يحضر باش يستامعو ليه. البارح لخميس سمعو ليه. خرج وقال باللي على قضية الاعتداء وباللي كلشي تم فظروف زوينة ومهنية وباللي العدالة غادية تاخد مجراها. اي انو رسميا ولى كيتاهم الصحافي باغتصابو. 

اليوم الجمعة جات خبار على توقيف الصحافي الريسوني سليمان فدارو بعد ما جا عندو حسب شهادات خرجات عدد من افراد الشرطة. 
وتقرر بعد الاستماع اليه وضعو تحت الحراسة النظرية وفق مصادر. 

مراسلون بلا حدود كانت اليوم عبرات فتويتر عن تضامنها مع الريسوني قبل ما يسمعو ليه وكتب كريستوفر دولوار “نعلن تضامننا الكامل مع الصحافي المغربي سليمان الريسوني رئيس تحرير “اخبار اليوم” ضحية حملة تضليل” 

القضية فشي شكل. حتى حاجة ما باينة دابا. اللي باين فيها غير جزء من اللي مخبي. 

ضربة كبيرة لجريدة نتمناو تبقى صابرة وعايشة بعد ما استمرت واخا تشد مؤسسها بوعشرين.

للاشارة فان اخر مقال دارو سليمان الريسوني او افتتاحية كانت نهار الاربعا وكتب فيه على اختفاء بلاغات الامن والنيابة العامة.

موضوعات أخرى

20/10/2020 11:30

تحقيق صادم.. العاصمة الرباط غارقة فـ”فساد التعمير”: إخفاء معلومات ووثائق على العمدة وتزوير مقررات وتلاعبات فالضرائب