الرئيسية > آش واقع > ما زال مشابكة فالتعليم.. شلل المدرسة العمومية مستمر وخا اتفاق الحكومة مع النقابات والأسر خارجة تغوت على ضياع ولادها فالدراسة وسط تساؤلات على واش التنسيق الوطني فالقطاع كيحتج على النظام الأساسي ولا النقابات ولا على قبل حوايج أخرى
29/11/2023 12:39 آش واقع

ما زال مشابكة فالتعليم.. شلل المدرسة العمومية مستمر وخا اتفاق الحكومة مع النقابات والأسر خارجة تغوت على ضياع ولادها فالدراسة وسط تساؤلات على واش التنسيق الوطني فالقطاع كيحتج على النظام الأساسي ولا النقابات ولا على قبل حوايج أخرى

ما زال مشابكة فالتعليم.. شلل المدرسة العمومية مستمر وخا اتفاق الحكومة مع النقابات والأسر خارجة تغوت على ضياع ولادها فالدراسة وسط تساؤلات على واش التنسيق الوطني فالقطاع كيحتج على النظام الأساسي ولا النقابات ولا على قبل حوايج أخرى

أنس العمري -كود///

ما زال مشابكة فالتعليم. اللقاء الذي جمع رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، مع النقابات الموقعة على محضر 14 يناير 2023، لم يحمل ذلك الانفراج المنتظر في القطاع، حيث يتواصل معاناة المدرسة العمومية من شلل شبه تام، على إثر استمرار التنسيق الوطني في برنامجه الاحتجاجي بتنفيذ الأساتذة للأسبوع الخامس على التوالي جولة أخرى من الإضرابات، فيما يتصاعد الغليان وسط الأسر والتلاميذ بسبب استمرار هاد البلوكاج في إهدار المزيد من الزمن الدراسي، وهو الغضب الذي عبروا عنه من خلال مسيرات ووقفات شهدتها عدة مدن، في الساعات الأخيرة.

ويتشبث التنسيق، لي كيضم أكثر من 22 تنسيقية، برفض مخرجات لقاء أخنوش بالنقابات، والمتمثلة في “تجميد النظام الأساسي ومراجعته مراجعة شاملة مع الإعلان عن زيادة في الأجور، ووقف الاقتطاع في الأشهر المقبلة”.

ويصف هذا النوع من الحوارات بـ “المغشوشة”، مؤكدا استمراره في الإضراب، لي شرع في خوضه أول أمس الاثنين والممتد لأربعة أيام، إلى حين الاستجابة إلى “كافة المطالب العامة والفئوية المرفوعة للحكومة ووزارتها في التعليم”، وعلى رأسها “سحب النظام الأساسي الخاص بموظفي التربية الوطنية”، ليبقى بذلك التلميذ رهينة احتقان باقي ما اتضحاتش صورة المخرج منو.

ووقفت “كود” اليوم الأربعاء، في جولة لها بعدد من مناطق الدار البيضاء خلو مدارس بها تماما من الأساتذة والتلاميذ، إذ بدت فارغة كليا من أي حركة، وهو مشهد كان لي داز يمعن في تفاصليه متحسرا على الحالة لي وصلا ليها المدرسة العمومية في المملكة.

وسبق هذا الفراغ المخيف تنفيذ، البارح، بعدة مدن وقفات ومسيرات احتجاجية للتلاميذ وأسرهم، جددوا فيها رفضهم للواقع المرير الذي تتخبط فيه المدرسة العمومية، بشكل بات يهدد بضياع الموسم الدراسي.

 

احتجاج على النظام الأساسي ولا على النقابات

فتح تمدد عمر التوتر بالتعليم، رغم تجاوب الحكومة مع مطالب النقابات، نقاش من نوع آخر على الأزمة لي كيعشها القطاع.

نقاش حضرت فيه عدة قراءات، منها ما تعلق بموقف التنسيق الوطني للقطاع، ومنها ما ارتبط بالمركزيات لي داخلة معاها الحكومة في حوار.

فبخصوص النقطة الأولى، كاين لي بدا دابا كيشوف تشبث التنسيق بخيار التصعيد على أنه وراه أجندة أخرى، داخلة فيها السياسة، ومن ضمن لي كيتبنى هاد القراءة الأسر لي مافاهماش دابا علاش باقيين ولادها خارج الأقسام، مع العلم الحكومة دارت لي عليها والتزمت بتنفيذ مطالب الشغيلة التعليمية، وحددات أجل أقصاه 15 يناير 2024، كموعد نهائي من أجل تحقيق التوافق بين جميع الأطراف حول النظام الأساسي الجديد لموظفي التربية الوطنية، وإيجاد الحلول المناسبة للمشاكل المطروحة.

بينما آراء أخرى حولت بوصلة الإلقاء باللوم على ما وصلت إليه الأزمة غير المسبوقة التي يشهدها القطاع من تعقيد إلى النقابات الأربع.

وبهاد الخصوص، يقول رشيد لزرق، رئيس مركز شمال إفريقيا للدراسات والأبحاث وتقييم السياسات العمومية، إن “ملف إدارة الحوار بين الحكومة والنقابات فيما بهم النظام الأساسي ورفضه من قبل التنسيقيات، يؤكد أن الأساتذة لا يحتجون فقط بخصوص النظام الاساسي بل يحتجون كذلك على النقابات وطريقة تدبيرها للمفاوضات والمواضيع التي حققت فيها مكتسبات، والتي لا تلبي تطلعات الاساتذة، وتنفيذ كل الاتفاقات الموقعة منذ اتفاق أبريل 2011”.

الأمر الذي يطرح، يضيف في تصريحه لـ “كود”، “سؤال مصداقية النقابة في تمثيل رجال ونساء التعليم، ويجب الانتباه له”، مبرزا أن “الفعل النقابي بات محتكرا من قبل محترفي التنظيم، وخضوع النقابات للهيئات السياسية في ملفات لها تأثير، وعجز الإطار النقابي عن التجدد في زمن الثورة الرقمية، والحال أن تأثير التنسيقيات، يطرح مسألة الثقة في النقابات حيث استطاعت هذه التنسيقيات تأطير حراك الاساتذة، الشيء الذي فشلت فيه المركزيات لانتزاع مكاسب من الحكومة”.

وزاد موضحا “بفعل انتماء بعضها لأحزاب التحالف الحكومي، تشكل لدى المدرسين موقف أن النقابات تحاول ايجاد تسوية على حساب الأستاذ بدل الدفاع الحقيقي عن المصالح الفئوية في إدارة المفاوضات، لهذا فان اخراج النظام الاساسي وجد رفضا لم تستطع النقابات التحكم فيه مما اجبرها على التراجع تحت ضغط التنسيقيات التي توجهت نحو التصعيد”.

وذكر أن “هذا التجاذب يؤثر على السلم الاجتماعي ويعطي شكوكا للمستثمرين المغاربة والأجانب في مناخ العمل والسلم الاجتماعي بالمغرب، في ظل موجة المطالب وإجبار المؤسسات على زيادة الأجور والعلاوات أيا كان وضعها المالي رابحة أم خاسرة”.

موضوعات أخرى

02/03/2024 13:30

انتصار للفيمينزم.. بعد تصويت تاريخي فمجلس الشيوخ فرنسا ولات أول دولة كتضمن حق الإجهاض بالدستور

02/03/2024 12:30

الجو غادي يتقلب: ريح قوية واصلة لـ85 كلم فالساعة وها المناطق المعنية بهاد النشرة الإنذارية

02/03/2024 12:00

ها اش قالت “آس” و”ماركا” على إبراهيم دياث: كيوجد وراقو باش يولي مغربي ومازال ما ختارش بلاد بوه وما سدش الباب على بلاد امو

02/03/2024 11:30

تبون استقبل ولد الغزواني ومنتدى الدول المصدرة للغاز عطا لموريتانيا العضوية الكاملة

02/03/2024 11:20

مجموعة “القرض الفلاحي” فـ2023.. حققت ناتج بنكي صافي كيعادل 3,7 مليار درهم فنهاية العام الماضي