تطوان ـ كود//

مشاكل كلية تطوان ما بغاتش تسالي.. والعميد لي سبق وقلنا طلع بخبيزتو حيث ما بغاش يعتارف بالفضيحة، ومخبي ورا صاحبو الوزير الميراوي، ها هو عاوتاني رونها، ونفس الفيلم تعاود بنفس السيناريو ونفس المخرج اللي هو العميد، اللي رافع شعار “اللي عندو صاحبو الوزير عمرو ما يتخص”…

مصادر كود قالت بللي فضيحة جديدة تزادت على سلسلة فضائح كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان، بعد بروز اسم طالب ضمن قائمة الناجحين في “ماستر الحكامة وسياسات الجماعات الترابية”، في حين أن اسمه غير مدرج في لوائح الانتقاء الأولي لهذا الماستر.

وهادي ماشي هي المرة اللولا لي كيوقع فيها هادشي، مصادر عليمة أكدت لـ”كّود” أن نفس الفضيحة وقعت الموسم الماضي، وفي نفس الماستر، علما أن النتائج النهائية تم الإعلان عنها ليلاً، ليتم حذفها صباح اليوم من الموقع.

يذكر أن فضيحة سابقة مدوية لم يهدأ صخبها لحد الساعة وقعت بذات الكلية حين ظهر اسم طالبة في لوائح الناجحين لماسترين مختلفين اجتيزت مبارياتهما في نفس اليوم والتوقيت، وهي الفضيحة التي يمتنع، إلى حدود الساعة، الوزير الميراوي عن فتح تحقيق بشأنها.

وردا على هاتين الفضيحتين، أكدت مصادر نقابية من داخل الكلية لـ”كّود” أن المسؤولية الأولى تعود للعميد فيهما معا، لأن تغيبه المستمر عن الكلية جعله لا يلتزم بعدد من مهامه مثل مراقبة لوائح الحضور الخاصة بالماستر ومحاضر الاختبارات، والإشراف المباشر على ملاءمة المعطيات المتوفرة مع أوراق التحرير الخاصة بالمترشحين، ولو قام العميد أو من ينوب عنه بتكليف منه بهذه المهام، لما حدثت هاتان الفضيحتان من الأصل، وفق ذات المصادر.

ودبا هاذ السي العميد إلى عندو شي شغل أهم من الكلية لي ولات غارقة في الفضايح خاص يقولها للراي العام، باش نفهمو آش واقع.. وحتى السي الميراوي إلى صحابو أهم عندو من سمعة الوزارة وضارب الطم على هادشي خاص نعرفوها..