عمـر المزيـن – كـود==

أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في مدينة فاس، صباح يومه الأربعاء (14 أكتوبر 2015)، مصالح الدرك الملكي بتسريع وثيرة البحث في قضية ظروف وملابسات وفاة فتاة في العشرينات من عمرها رمت بنفسها في بئر عمقه 80 متر بدوار لبسايس بالجماعة القروية عين الشقف التابعة لإقليم مولاي يعقوب، في الوقت الذي تواصل فيها مصالح الوقاية المدينة عملية الحفر لانتشال جثة الضحية.

12116002_1661766130706320_6789791181895754208_n
وحسب مصادر خاصة، لـ”كود”، فإن التربة وأحجار “الغرانيت” تسببت في صعوبة حفر البئر، خاصة أن الفتاة علقت في منعطف عميق وضيق، مما جعل طريقة انتشالها تعتريها صعبوات كبيرة خوفا من تحويل جدسها إلى أشلاء، وأضافت مصادرنا أن شركة تابعة لـ”هولسيم” اقترحت على السلطات المحلية جر جثة الهالكة باستعمال آلة خاصة لكن مسألة بقاء الجسد مجتمعا ستظل مستحيلة.

وتواصل حاليا مصالح الوقاية المدنية المتواجدة بمكان الحادث منذ أن وقع الحادثة، أي منذ أسبوع بالضبط، وإلى حدود كتابة هذه الأسطر عملية الحفر حيث وصلت إلى مراحل متقدمة وعبأت أربعون عنصرا بامكانيات لوجستيكية في غاية الأهمية.

12143301_1661766210706312_6812265506977412992_n