هناء ابو علي – كود

قالت مؤسسة كلينتون انها  ستحد من الاعانات من التي ستقبلها من الدول  و المؤسسات الحكومية الاجنبية الى ست دول فقط بعد ان تم انتقادها بشكل واسع في امريكا بسبب قبولها هبة بمليون دولار من المكتب الشريف للفوسفاط التابع للحكومة المغربية

وكشفت المؤسسة  على موقعها الالكتروني انها  قامت بعدة تعديلات في هذا المجال بسبب عزم السيدة هيلاري رودام كلينتون الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة وذلك احتراما للاخلاقيات

وقد كشفت عدة مواقع و صحف امريكية الى انه ومنذ اعلان هيلاري ترشحها توصلت المؤسسة بعدة هبات من حكومات في الشرق الاوسط بلغت 130 مليون دولار من طرف   السعودية و قطر و الامارات و الكويت و الجزائر و المغرب

وحددت المؤسسة الدول التي تقبل هباتها في الدول التالية: استراليا و كندا و المانيا و هولندا و النوريج و بريطانيا

واضافت المؤسسة في بيانها ان اخر نشاط خارجي مع دولة من العالم الثالث ستدعمه سيكون النشاط المعلن عنه سابقا و الذي سيعقد في مراكش نهاية ماي القادم