الرئيسية > ميديا وثقافة > ليهود المغاربة.. مبادرة غادي تحيي التراث اليهودي فأحياء الملاح
15/09/2022 07:00 ميديا وثقافة

ليهود المغاربة.. مبادرة غادي تحيي التراث اليهودي فأحياء الملاح

ليهود المغاربة.. مبادرة غادي تحيي التراث اليهودي فأحياء الملاح

فدوى ديدوش-صحفية متدربة-كود//

المغاربة اللي كيعيشو دبا فاالملاح مكيعرفوش بزاف على اليهود اللي كانو عايشين تما قبل منهم. والمغاربة فالغالب كيعتقدو ان علاقة المغرب باليهود وليدة البارح وبدات مع التطبيع ولكن قبل من الهجرة الجماعية لليهود المغاربة لإسرائيل في الستينيات ،كان تقريبا ما يقرب من 250 ألف يهودي كيعيشو فالمملكة, في عدة مدن مختلفة.

ومن بعد الرحيل ديال اليهود المغاربة ولات أحياء الملاح اللي كانو كيعيشو فيها موراهم صغيرة ومعظمها من أحياء فقيرة، مع القليل من الارتباط باليهود اليوم.

وحسب جريدة “The Jerusalem Post، كاين برنامج ممكن يغير هاد الوضع، “إعادة بناء منازلنا” برنامج جديد من مبادرة شراكة جديدة مدعومة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية و من الاتحاد السفاردي الأمريكي وجمعية ميمونة، اللي كتهدف لإحياء الحياة اليهودية المزدهرة في المناطق الحضرية التاريخية فحال فاس والصويرة والرباط ، من خلال تعليم سكانها الحاليين التاريخ المحلي ، والمساعدة في جعلهم جزءًا من التراث الغني للمكان.

قال جيسون غوبرمان ، المدير التنفيذي لاتحاد السفارديم الأمريكي ، لموقع “The Media Line” بغينا نخليو سكان هاد الأحياء يشاركو فالحفاظ على المكان من خلال السماح لهم بتوثيق وتحميل صور المنازل اليهودية القديمة إلى أرشيفنا ، وتعليمهم العبرية”.


وقال انهم بغاو يديرو صلة بين الشباب والكبار في هذه الأحياء وتاريخهم الخاص – بالإضافة إلى التراث اليهودي الغني.وأضاف، اليوم بزاف ديال سكان الملاح كيجيبو لقمة العيش من صنع القطع الأثرية اليهودية وبيعها للسياح. تملأ المتاجر في الأزقة الضيقة ، المازوزا وشمعدانات يوم السبت وغيرها من القطع التقليدية من اليهودية اللي صنعوها المسلمين.

وفإطار هاد الشروع كيديرو ورشات للحرفيين المغاربة على الصناعة اليهودية التقليدية وكيفية مزجها بالفن المغربي المحلي.

وقال المهدي بودرة ، رئيس جمعية ميمونة اللي المقر ديالها فالمغرب، لـ Media Line، كان علينا نعلمو الناس ماشي غير الفن ولكن التعمق فمعنى كل قطعة أثرية، وأضاف أن “هاد القطع الأثرية غتباع للسياح اليهود والإسرائيليين ، وهو ما نتوقعه بكميات كبيرة ابتداء من العام المقبل.

المبادرة كانت عندها نتائج لانه حسب ماقال بودرة انه قبل المبادرة كان غير ربعة ديال المرشدين سياحيين اللي كيهدرو العبرية فالمملكة ولكن اليوم كاين 200 شخص ، وبزاف باغيين يتعلمو العبرية. قال بودرة: “الناس ينتظرون زيارة اليهود ، وهم يتطلعون إلى التفاعل معهم.

وأكد بودرة أن عامة الناس عندها رأي إيجابي على اليهود اللي عاشوا فالملاح حيث قمنا بمسح ما يعتقده الناس هنا عن اليهود قبل أن نبدأ المشروع ، واكتشفنا أن 85٪ من السكان لديهم رأي إيجابي عنهم”. “هذا معدل دعم مرتفع ، وهو أمر مهم بالنسبة لنا لبدء البرنامج.”
وأضاف ،قمنا باستطلاع آراء الناس هنا حول اليهود قبل مانبداو المشروع ، واكتشفنا أن 85٪ من السكان عندهم رأي إيجابي عنهم.

موضوعات أخرى

27/09/2022 17:50

هاد الشي كيخلع. خبير فالموارد المائية: المغرب دخل مرحلة اجهاد مائي حاد والموارد المائية غادية تنقص ب80 بالمائة فربع قرن المقبل