الرئيسية > آش واقع > للمرة الرابعة. الجيش ما كيتعاتقش مع لّي قرب من الجدار و قصف مجموعة من المنقبين الموريتانيين عن الذهب قربو من الحدود
18/01/2021 10:50 آش واقع

للمرة الرابعة. الجيش ما كيتعاتقش مع لّي قرب من الجدار و قصف مجموعة من المنقبين الموريتانيين عن الذهب قربو من الحدود

للمرة الرابعة. الجيش ما كيتعاتقش مع لّي قرب من الجدار و قصف مجموعة من المنقبين الموريتانيين عن الذهب قربو من الحدود

الوالي الزاز – گود – العيون //
[email protected]

أفادت تقارير إعلامية موريتانية، أن القوات المسلحة الملكية المغربية، قد أطلقت النار على منقبين موريتانيين عن الذهب، إثر إقترابهم من الجدار الرملي غير بعيد عن منطقة الشكات التي سبق للحكومة الووريتانية فتحها في وجه المنقبين.

وكشفت المصادر، أن القوات المسلحة الملكية المغربية المرابطة جنوبا قد إستهدفت المنقبين الموريتانيين بعد أن حامت الشكوك حولهم بفِعل محاولتهم دخول التراب الوطني بشكل غير شرعي، حيث تم قصفهم دون أن يخلف ذلك خسائر بشرية في صفوفهم.

ورفعت القوات المسلحة الملكية المغربية من جاهزيتها على مستوى الجدار الرملي جنوبا لوضع حد لإستفزازات جبهة البوليساريو في المنطقة، وكذا من أجل تأمين الحدود الجنوبية على غرار تأميم معبر الگرگرات وحركة أنشطته التجارية والمدنية.

ويعد إستهداف القوات المسلحة الملكية المغربية للمنقبين المشتبه في كونهم مسلحين تابعين لجبهة البوليساريو الرابع من نوعه في غضون نحو شهر ونصف، والثاني في ظرف نحو 10 أيام، حيث سبق للقوات المسلحة الملكية إستهداف سيارات منقبين بشكل غير مقصود بعد اقترابهم من المناطق العسكرية القريبة من الجدار الرملي.

ويشار أن الحكومة الموريتانية قد صادقت قبل أسبوع على مرسوم يقضي بإنشاء منطقة دفاع حساسة شمال البلاد، مشيرة في بيان لها أن المرسوم يحدد “إحداثيات المعالم البرية التي تجسد حدود هذه المنطقة، التي تقع في الشمال وتعتبر خالية أو غير مأهولة، وقد تشكل أماكن للعبور بالنسبة للإرهابين ومهربي المخدرات وجماعات الجريمة”.

موضوعات أخرى