الرئيسية > آش واقع > لقاء الحسم: مرة أخرى.. الأغلبية البرلمانية فشلات ف التوافق على لغة التدريس
25/03/2019 14:30 آش واقع

لقاء الحسم: مرة أخرى.. الأغلبية البرلمانية فشلات ف التوافق على لغة التدريس

لقاء الحسم: مرة أخرى.. الأغلبية البرلمانية فشلات ف التوافق على لغة التدريس

كود الرباط//

فشلت فرق الأغلبية الحكومية من جديد في التوافق على صيغة قانونية لتجاوز الخلافات القائمة حول لغة التدريس في مشروع القانون الإطار رقم 50.11 الخاص بالتعليم، وذلك خلال اللقاء الذي عقده رؤساء الفرق البرلمانية صباح اليوم بمجلس النواب.

وعلمت “كود” من مصادر مطلعة، أن الاجتماع لم يخرج بأي جديد، حيث تسبب الصيغ القانونية المعقدة التي تقدمت بها فرق الأغلبية للحسم في جدل لغة التدريس.

وحسب ذات المصادر، فقد تم تمديد اللقاء حيث من المنتظر أن يعود رؤساء الفرق للاجتماع مساء اليوم ابتداء من الساعة الخامسة، لتمرير النقط الخلافية وتدارس الصيغ الممكنة لتجاوز معضلة لغة التدريس والمجانية.

ولم تستبعد مصادر “كود”، يكون البيجيدي والاستقلال يتراجعو على الصيغ ديالهم بخصوص قضية اللغة، ويخليو الفرق الاخرين يدوزو تعديلات كتأكد على ضرورة الانفتاح على اللغات الأجنبية، خصوصا في تدريس المواد العلمية.

يذكر أن رؤساء الفرق النيابية توصلوا بتقرير شامل من اللجينة التقنية المكلفة بدراسة التعديلات حول مشروع القانون الإطار رقم 51.17 الخاص بالتعليم.

وحسب رئيس فريق برلماني لـ”كود” فإن هيئة الاغلبية الحكومية (زعماء الاحزاب لي مشكلين الحكومية) فشلوا يقنعو البرلمان باش يدوزو القانون الاطار ف دورة استثنائية.

وحسب مصادر “كود” فإن خلافات عاصفية بين الفريق الاستقلالي من جهة واحزاب الحكومة من جهة اخرى، سببت في بلوكاج جديد حول هذا المشروع الذي يهم قطاع التربية والتعليم في المغرب.

وفشلت اللجينة البرلمانية المشكلة لمناقشة مشروع قانون الإطار رقم 17.51 الخاص بالتربية والتكوين والبحث العلمي، في اجتماعها يوم أمس الإثنين 11 مارس 2019 بمجلس النواب، من حسم جميع مواد المشروع، رغم الحاح الأغلبية الحكومية على التوافق لتجاوز النقط الخلافية.

موضوعات أخرى