الرئيسية > آش واقع > لشكر كينوعر ثاني. بدا كيلقب كيفاش يرد أوراق “الوردة” المزهرة بعدما كان السبب في “هروبها” من البيت الاتحادي
23/04/2019 18:10 آش واقع

لشكر كينوعر ثاني. بدا كيلقب كيفاش يرد أوراق “الوردة” المزهرة بعدما كان السبب في “هروبها” من البيت الاتحادي

لشكر كينوعر ثاني. بدا كيلقب كيفاش يرد أوراق “الوردة” المزهرة بعدما كان السبب في “هروبها” من البيت الاتحادي

أنس العمري – كود///

التسخينات الانتخابية انتاقلات للاتحاد. إدريس لشكر بدا كينوعر عوتاني داخل الوردة وبدأ يبحث عن استرداد أوراقها المزهرة، رغم أنه هو من كان وراء اقتلاعها في منذ تسلمه دفة قيادة الحزب.

فحسب ما أكده قيادي اتحادي، لـ “كود”، فإن الكاتب الأول لهذا المكون السياسي أطلق مبادرة مصالحة مع الأسماء الغاضبة التي أخذت مسافة من الحزب لعدم رضاها عن طريقة تسييره في عهد لشكر، في محاولة منه لإقناعهم بالعودة إلى العمل من داخل البيت الاتحادي الذي هجروه بعدما هجروا ليهم بقراراته ومواقفه غير الواضحة، التي ما زالت تطرح بشأنها العديد من علامات الاستفهام إلى اليوم.

وتأتي هذه المناورة الجديدة للشكر في وقت يتعرض اشتدت فيه موجة الانتقادات الموجهة إليها، والتي كان آخرها من تيار داخل الحزب يطلق على نفسه “أولاد الشعب”، الذي أكدته تنسيقيته الوطنية أن لشكر قاد جبهة الدفاع عن تشكيل تحالفات حكومية لا ترتكز على تقارب المرجعيات والمشاريع الإصلاحية، مشيرا إلى أن مزايدة الكاتب الأول بخصوص تعديل الفصل 47 من الدستور مجرد “مناورة سياسية” تحاول تشكيل جبهة انقلابية على الدستور ولا هم لها إلا ابتزاز مناصب وزارية.

موضوعات أخرى