الرئيسية > آراء > لست وحيدا في المغرب يا خليفة حفتر! مناوشات بين ميليشيات السراج الإخوانية وكتائب الماريشال خليفة حفتر القومية
03/06/2020 18:00 آراء

لست وحيدا في المغرب يا خليفة حفتر! مناوشات بين ميليشيات السراج الإخوانية وكتائب الماريشال خليفة حفتر القومية

لست وحيدا في المغرب يا خليفة حفتر! مناوشات بين ميليشيات السراج الإخوانية وكتائب الماريشال خليفة حفتر القومية

حميد زيد//

كم أساء الشباب في حزب العدالة والتنمية إليك أيها الماريشال.

وكم شوه الإعلام القطري في المغرب سمعتك.

وكم كتبوا عنك من افتتاحيات في جرائدهم. كما لو أنك فاعل سياسي مغربي.

وكما لو أن الشأن الليبي يعنينا.

وكما لو الحل لكل مشاكلنا يكمن في طرابلس. ومن يسيطر عليها.

وكم حاولوا التأثير علينا.

وكم روجوا من شائعات. ومن أكاذيب. ومن أن سلجوق. صهر أردوغان. قضى عليك بطائراته الدرون.

وهزمك شر هزيمة.

بينما هذا ليس صحيحا.

وكل الوقائع على الأرض تدل على أنك مازلت صامدا وقويا.

وبعد أن لم تعد لشباب العدالة والتنمية من قضية عادلة في المغرب.

وبعد أن فقدت السياسة طعمها.

وبعد أن تخلوا عن زعيمهم.

جعلوا من ليبيا قضيتهم الأولى. واستقروا فيها بقلوبهم. وصنعوا دولة من خيال. ومن أوهام. وانحازوا إلى خصومك يا حفتر. وإلى قطر وتركيا.

وقد كنتُ أظن أن قضيتك خاسرة في المغرب.

وأن الكل ضدك يا خليفة حفتر.

وأن الإخوان المسلمين في كل مكان في المغرب.

وأينما وليتُ وجهي كنت أراك مدحورا على الجبهة المغربية.

ووحيدا.

ويقصفك الإسلاميون في الفيسبوك.

ويتخصص فيك موقع هوية بريس السلفي كما لو أنه كتيبة إعلامية في طرابلس.

وينشر عنك الأخبار. ويقذفك بالكلام. وبالمقالات. وبالمراسلات الحربية.

ولم تنفعك إمارات عربية متحدة يا حفتر.

ولم ينفعك روس.

ولم تنفعك مصر.

وفي كل المنابر قصف مكثف. ومنصات صواريخ في القدس العربي. وغارات من العربي الجديد. ومن جريدة ورقية مغربية.

وفي كل مكان مرتزقة إسلاميون.

ومجاهدون. ومتطوعون.

لكن يبدو أن الوضع تغير أيها الماريشال. وميزان القوى صار يميل إليك.

ولم تعد وحدك في المغرب.

ولم تعد معزولا. ومحاربا. يسيء إليك الإسلاميون. ويتحاملون عليك. ويصورونك كوحش.

وكمجرم حرب.

فقد التحق بك حزبان  مغربيان دفعة واحدة.

وليس أي حزبين.

بل المؤتمر الوطني الاتحادي. وحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي.

حزبان تاريخيان كان لهما شأن في الماضي.

وهو ما أغاظ حزب العدالة والتنمية. وأنصار تركيا وقطر في المغرب. وجعلهم يراجعون كل حساباتهم السابقة.

وينتقدون موقف الطليعة والمؤتمر.

وقد أدان المؤتمر الوطني الاتحادي والطليعة رفقة أكثر من ثلاثين حزبا قوميا ويساريا عربيا”جرائم النظام التركي وتدخله الذي فاقم العنف في ليبيا”.

ووصفوا التدخل العسكري التركي بالاحتلال.

ما يعني أن الساحة المغربية لم تعد فارغة. يصول ويجول فيها أنصار فايز مصطفى السراج.

ولم يعد طرف واحد هو المسيطر.

بل أصبح للسراج ميليشياته الإخوانية والسلفية.

وللماريشال خليفة حفتر قوميوه ويساريوه.

والخوف كل الخوف أن يتدخل سلجوق بيرقدار. صهر الطيب أردوغان.

ويرسل طائراته المسيرة.

ويقصف مقر فيدرالية اليسار. وفروع الكونفدرالية الديمقراطية للشغل.

لتغليب كفة أنصار السراج وقطر وتركيا.

ولاسترجاع السيطرة.

والخوف كل الخوف أن يكون حزب الطليعة والمؤتمر الوطني الاتحادي قد وقعا على هذا البيان بدافع إيديولوجي. قومي. عروبي. فقط. وبالمجان.

ودون مقابل

وغالبا أن هذا هو الذي وقع

في اصطفاف

الموقف فيه من أي طرف يباع ويشترى بالثمن الخيالي

والكل يدفع.

والخوف كل الخوف أن يكون الطليعة والمؤتمر مغفلين إلى هذا الحد.

وأن يكون موقفها من تركيا لوجه الله.

ولوجه العروبة. وضد الأتراك. ولا مصلحة فيه.

وهذا ما سيجعل من هذين الحزبين أضحوكة في كل أنحاء العالم.

ومحط هزء من الإخوان. والصقالبة. والفرس. وكل الأعراق والأجناس.

لأنه من الجنون أن تنشغل بالشأن الليبي

وتنحاز لطرف ضد آخر

مجانا

دون طمع في غاز ولا نفط ولا مال

ومن السذاجة أن تترك العالم المتقدم والديمقراطي

وتحسب على قطر وتركيا

أو على الإمارات والسعودية

أو على بشار الأسد

وتحمل المظلات كلما أمطرت في الدوحة وأبو ظبي وطرابلس

رغم أنها لا تمطر في تلك المناطق

ولا شيء هناك إلا القيظ  والصهد والصحراء والمكيفات.

موضوعات أخرى