كود الرباط//

اعترف المكتب الوطني للسكك الحديدية، في عرض قدم ربيع الخليع، اليوم أمام لجنة البنيات الاساسية بمجلس النواب،  بوجود اكراهات بنوية وظرفية تتعلق بانجاز المشاريع المهيكلة على قيد الاستغلال دون نقص العرض.

هذه الاكراهات البنيوية التي تم الاعتراف بها، تكمن في ضرورة تحديد سرعة القطارات، وتمديد فترات الرحلات، اما الاكراهات الظرفية تكمن في تسجيل تاخرات  تتضاعف بعوامل خارجية، والحد من فعالية استغلال الشبكة.

والغريب أن لخليع كيقول بأن نسبة رضا المسافرين وصلت 68 فالمائة سنة 2017، ونسبة انتظام سير القطارات وصلت 69،70 ف 2018، وهادشي كامل والمغاربة كيحتجو فالمحطات والفايسبوك واليوتيب ونسبة الانتظام مرتفعة ونسبة رضا المغاربة على الخدمات مرتقعة، لي فهم شي حاجة يقولها لينا.

الخليع كيقول بأن 6 مشاريع كبرى دارو بين 2010 و2018 ب 49 مليار درهم، دخلو مرحلة الاستغلال قبل متم سنة 2018.

وفيما يتعلق ببرنامج تأمين معابر السكة، فقد جاء في العرض أنه كان بتكلفة تقدر بـ1،5 مليار درهم بنسبة انجاز تبلغ 96 في المائة .