عمـر المزيـن – كود///

أكد مصطفى لخصم ورئيس جماعة إيموزار كندر التابعة ترابيا لإقليم صفرو، في اتصال مع “كود”، أنه التزم بالصمت أثناء مثوله أمام عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية على خلفية البحث الذي تجريه بخصوص الشكاية التي تقدم بها عامل صفرو في مواجهته.

ورفض لخصم البطل العالمي السابق في رياضة “الكيك بوكسينغ”، حسب ما أكده لـ”كود”، الإدلاء بأي تصريحات أمام الشرطة القضائية، مؤكدا أنه قرر التزام الصمت وفق المادة 66 من قانون المسطرة الجنائية.

وجدد رئيس جماعة إيموزار كندر تشبثه بالاتهامات التي وجهها لعمال إقليم صفرو، مشيرا إلى أنه سيقدم جميع الحجج لحظة مثوله أمام النيابة العامة المختصة.

وكانت الشرطة القضائية بفاس قد استدعت لخصم على خلفية الشكاية التي تقدم بها عامل إقليم صفرو بسبب “الاتهامات” التي وجهها له في حوار أجراه هذا الأخير مع الصحفي حميد المهداوي.

وسبق لمصطفى لخصم أن اتهم عامل صفرو بـ”عرقلة” عمله وأعضاء الأغلبية في جماعة إيموزار كندر، مؤكدا أن بعض الموظفين بوزارة الداخلية يحصلون على رشاوى ويعرقلون التنمية بمنطقة إيموزار.

كما أكد لخصم أن عامل صفور متواطئ مع المعارضة بهدف عرقلة ميزانية الجماعة وجميع مشاريعها المبرمجة في جدول أعمال الدورات السابقة، وهي الاتهامات التي دفعت بالعامل إلى تقديم شكاية أمام وكيل الملك بعد حصوله على الموافقة من قبل المصالح المركزية لوزارة الداخلية.