عمـر المزيـن – كود//

تم توقيع عقد التطبيق الجهوي لجهة الرباط-سلا-القنيطرة بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ولاية جهة الرباط-سلا-القنيطرة، مجلس جهة الرباط-سلا-القنيطرة، الشركة المغربية للهندسة السياحية والمكتب الوطني المغربي للسياحة، وذلك في إطار تنفيذ خارطة طريق السياحة 2023-2026 على المستوى الجهوي.

ويحدد هذا العقد، حسب بلاغ لوزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، أربعة سلاسل رئيسية للعرض السياحي، موجهة للسياح المغاربة والأجانب، وتشمل “سياحة الأعمال”، “السياحة الثقافية”، و سلسلتين للسياحة الداخلية: “السياحة الشاطئية” و”السياحة الطبيعية”.

ولتعزيز هذا العرض وتسريع تنمية السياحة بالجهة، يتضمن هذا العقد 13 مشروعًا مهيكلا ، مما سيمكن من تعزيز المواقع السياحية، وتطوير عروض الإيواء والترفيه، بالإضافة إلى تنفيذ خطة للترويج السياحي و زيادة الرحلات الجوية نحو الجهة.

ومن بين المشاريع التي ستثري تجربة السياح، هناك “إنشاء مراكز لتفسير التراث الثقافي في الرباط وسلا، تثمين قصبة الوداية، خلق حافلات سياحية في الرباط لتسهيل إنشاء الجولات الموضوعاتية، إنشاء العديد من الأنشطة الثقافية، خاصة حول “الرباط مدينة الأنوار”، بالإضافة إلى مهرجانات”.

وفيما يخص العرض الشاطئي، فسيتم التركيز على تعزيز السياحة في بعض شواطئ الجهة من بينها مولاي بوسلهام، حيث ستستفيد الجهة أيضًا من البرنامج الوطني للتكوين، بالتعاون مع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل والكونفدرالية الوطنية للسياحة، بالإضافة إلى برنامج GO سياحة.

وأكدت فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني: “إن توقيع هذا العقد التطبيقي، وهو الثامن الذي تم التوقيع عليه في خارطة طريق السياحة، يموقع جهة الرباط-سلا-القنيطرة كوجهة سياحية فريدة، مع الرباط كوجهة رئيسية”.

وأضافت: “ونحن واثقين من أن النمو السياحي المستقبلي للجهة سيكون في الموعد، نظراً لإمكاناتها الاستثنائية، والمشاريع المدرجة في العقد التطبيقي، وكذلك التوسيع الوشيك لمطار الرباط.”