مصطفى الشاذلي ـ كود سبور//

لاعب مغربي كيصارع الموت بعدما ضربوه بجنوية فالصبليون. الشرطة الإسبانية أكدت أن المغربي الأصل، حمزة عبد الله حامد، لاعب فريق سبتة في دوري الدرجة الثالثة الإسباني، دخل للسبيطار في حالة حرجة بعد تعرضه للطعن.

المصدر نفسه كال أن حمزة (21 عاما)، دخل للعناية الفائقة في مستشفى سبتة، بعدما تضرب بجنوية فجر يوم الاربعاء، مشيرا إلى أنه طعن في البطن.

يشار إلى أن حمزة، المعروف باسم “ماروخا”، انضم للفريق في الموسم الماضي، وخاض معاه خمسة ديال الماتشات.

وفتحت الشرطة تحقيق في الواقعة، لكن بحسب رواية الشهود فإن الطعن حدث من مجهول دون وقوع مشادة أو حديث مسبق مع الضحية.