أسماء غربي///

تواصل نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان نشاطاتها السياسية والحقوقية بعد أن زارت البيت الأبيض لملاقاة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمناقشة مسألة إصلاح السجون.

وفي إطار عملها في حقوق الانسان قامت زيارة لأحد سجون ولاية كاليفورنيا المخصص للنساء والتقت هناك بالسجناء لمعرفة قصص حياتهم، ورافقها إلى هذه الزيارة عدد من الحراس الشخصيين.

وفي التفاصيل، ووفقا لموقع “يو أس ويكلي”، التقت كيم بـ 15 امرأة تحدثن معها عن حياتهن في السجن ومخاوفهن بشأن العودة إلى المجتمع بعد إطلاق سراحهن في المستقبل.