الرئيسية > ميديا وثقافة > كيم كارداشيان وختها كلوي يقدرو يكونو الضحيات اللولات.. “إنستگرام” بدا يطبق سياسة جديدة
22/09/2019 06:00 ميديا وثقافة

كيم كارداشيان وختها كلوي يقدرو يكونو الضحيات اللولات.. “إنستگرام” بدا يطبق سياسة جديدة

كيم كارداشيان وختها كلوي يقدرو يكونو  الضحيات اللولات.. “إنستگرام” بدا يطبق سياسة جديدة

وكالات//

قد تقع نجمة تلفزيون الواقع، كيم كارداشيان، وشقيقتها كلوي، ضحية سياسات شبكة التواصل المصور “إنستغرام” الجديدة، التي بدأت في تطبيقها.

وأوضح موقع “ماشابل” التقني المتخصص أن سياسات “إنستغرام” الجديدة قد تجعل عددا من المنشورات يختفي بصورة كاملة.

وأشارت إلى أن “إنستغرام” فرضت قيودا على الاشتراك في الصفحات، التي تنشر معلومات عن أنظمة غذائية “دايت” أو جراحات تجميل أو مستلزمات تجميل أو ترويج لمنتجات بعينها.

وسيبدأ الموقع في فرض قيود عمرية للاشتراك في بعض الصفحات الموجودة على منصاته، التي تروج لأنظمة غذائية معينة أو صالونات تجميع أو جراحات تجميلية معينة.

وقالت إنستغرام: “القواعد الجديدة ستخفي عددا من المشاركات، التي تشجع على استخدام بعض منتجات إنقاص الوزن والجراحات التجميلية، والتي تحفز المستخدمين على استخدام تلك المنتجات أو تتضمن أسعارها، خاصة بالنسبة للمستخدمين الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما”.

وقالت مديرة السياسة العامة في إنستغرام، إيما كولينز: “نريد أن تكون منصتنا ذات مكان إيجابي لمستخدميه، وحصلنا على توصيات من خبراء وأخصائيين حول هذا الأمر، وسيتم إزالة بعض المنشورات، والتي يمكن أن يكون له أثر إيجابي على مجتمع منصتنا التي تضم نحو مليار مستخدم”.

وأوضح موقع “ماشابل” أن تلك التغييرات في السياسة قد تتسبب في اختفاء عدد كبير من منشورات كيم كارداشيان وكلوي كارداشيان، الذين يدشنان علامات تجارية باسميهما متعلقة بمستلزمات تجميل أو منتجات إنقاص وزن.

موضوعات أخرى