محمود الركيبي -كود- العيون //

أفادت مصادر إعلامية تابعة لجبهة البوليساريو، بأن قيادة الجبهة نفذات تمارين حربية بالذخيرة الحية، نفذه متخرجون من مايسمى “مدرسة الشهيد الوالي”.

التمرين لي بغات طبل بيه أذرعة إعلامية تابعة للبوليساريو، قالت بأنو كيحاكي هجوم على قاعدة عسكرية مغربية وأسر من فيها من جنود.

ويرى مراقبون للشأن العسكري، بأن هذه التحركات التي تقوم بها قيادة الجبهة، لا يعدو كونها مسرحيات، من أجل تنويم ساكنة تندوف، التي اصبحت يائسة من قرارات القيادة الحالية للبهة، والتي لم تقدم شيء يذكر خلال السنوات الأخيرة، ما عدا القمع والتجويع والاعتقالات فصفوف المعارضين لهذه المسرحيات البليدة.

الصور لي بانت فالمناورة العسكرية، كتبين ضعف كبير لميليشيات البوليساريو، لي كتدفعها جنرالات عسكرية فالجزائر لتنفيذ مثل هذه الشطحات. باش يكذبو بيها على ساكنة تندوف لي ملات من قرارات قيادة البوليساريو، وعلى راسها ابراهيم غالي.