كود الرباط//

كيف نشرات “كود” من كواليس تشكيل مكتب مجلس جهة الشرق، اليوم تأكد رسميا إبعاد نعيمة لحروري المعروف إعلاميا بـ”مشتكية” الصحافي المعتقل توفيق بوعشرين، عن تشكيلة المكتب.

ولم تطيق لحروري، قرار الإبعاد من تشكيلة مكتب المجلس بسبب ضعف “كفاءتها” وفشلها في تدبير عدد من الملفات، ناهيك عن “الفيثو” لي حطو عليها أحد أعيان الانتخابات للي كان طلعها فالانتخابات ديال شتنبر 2021.

وكانت “كود” نشرات بلي ناض صداع كبير وسط أحزاب الأغلبية بمجلس جهة الشرق (الأحرار، البام والاستقلال)، غير هاد الصداع ماشي على المشاريع ولا على مصالح الساكنة بل فقط على مناصب نيابة الرئيس، فانتخابات تدارت بعد أكثر من 6 اشهر على اعتقال رئيس الجهة البامي عبد البني بيوي في ملف إسكوبار الصحراء.

وبعدما تم التوافق على تزكية النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة محمد بوعرورو، كمرشح للأغلبية لرئاسة مجلس جهة الشرق، ناض صداع على النيابات، بحيث طالب الأعضاء ديال جميع أحزاب التحالف داخل مجلس الجهة باش يتم تغيير التركيبة السابقة وتعويضها بتركيبة جديدة (نيابات ورئاسات اللجن).

بل اكثر من ذلك، هدد البرلماني محمد جمال الدين، عن دائرة فكيك وعضو مجلس الجهة، بالاستقالة اذا بقات نعيمة لحروري (لي تشهرات فقضية الصحافي بوعشرين كمشتكية) فمكتب مجلس الجهة حيث هو لي طلعها حسب ما يراج ولكن من بعد معقلاتش عليه.

وأوضحت مصادر “كود” بلي نعيمة لحروري تقلقات بزاف حيث حيدوها باش يديرو الخاطر للحاج محمد جمال الدين، باعتباره واحد من أعيان الانتخابات بفكيك.

ومن الكواليس كذلك، هو أن العضو بمجلس الجهة علاء بركاوي كيزاوك باش يبقا فالمنصب ديال النيابة، وهو ما اثار استغراب تحالف الأغلبية، ولكن فسر مصدر ذلك بكون بركاوي عندو تريتات وكتعاون تعويضات مجلس الجهة باش يفكهم. وفعلا بقا.

وتم صباح اليوم الثلاثاء 09 يوليوز الجاري بمقر الجهة بوجدة، انتخاب محمد بوعرورو عن حزب الأصالة والمعاصرة، رئيسا جديدا لمجلس جهة الشرق بالإجماع.

وبعد انتخابه رئيسا، قدم رئيس مجلس جهة الشرق المنتخب لائحة وحيدة لنوابه (سبعة نواب) لأحزاب الأغلبية (حزب الأصالة والمعاصرة، حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الإستقلال)، وتمت التصويت على لائحة اعضاء المكتب بـ42 صوتا التي ضمت:– عمر حجيرة (الاستقلال)؛– علاء الدين بركاوي (التجمع الوطني للأحرار)؛ – بلعيد رابحي (الأصالة والمعاصرة)؛ – مينة عاطف (التجمع الوطني للأحرار)؛ – بصراوي فاطمة الزهراء (التجمع الوطني للأحرار)،– صفاء خربوش (الاستقلال)؛ – صليحة حجي (الأصالة والمعاصرة).