الرئيسية > آراء > كيف ما بزاف ديال المغاربة كيولي عندهم الإيمان زايد نغزة فرمضان، كذلك كتولي عندهم قلة الترابي وعدم إحترام القانون والوسخ والخنز زايدة نغزة حتى هي
25/05/2019 16:00 آراء

كيف ما بزاف ديال المغاربة كيولي عندهم الإيمان زايد نغزة فرمضان، كذلك كتولي عندهم قلة الترابي وعدم إحترام القانون والوسخ والخنز زايدة نغزة حتى هي

كيف ما بزاف ديال المغاربة كيولي عندهم الإيمان زايد نغزة فرمضان، كذلك كتولي عندهم قلة الترابي وعدم إحترام القانون والوسخ والخنز زايدة نغزة حتى هي

محمد سقراط-كود///

كيف ما بزاف ديال المغاربة كيولي عندهم الإيمان زايد نغزة فرمضان، كذلك كتولي عندهم قلة الترابي وعدم إحترام القانون والوسخ والخنز زايدة نغزة حتى هي، وحيت الإيمان قوي هاد ليام المغاربة هاد السنوات الأخيرة لي جا فيها رمضان فالصيف ومع هادشي ديال كروبات الفايسبوك وتصاور الخرجات فإنستغرام، كثرو الفطروات فالبحر والغابة والجرادي وفين مكانت شي تيرة خاوية تلقى رباعة فاطرين فيها، هادشي زوين والفضاء العام راه ديال كولشي، غير هو كيما العادة فأغلب هاد البلايص غير كتوصل النص فرمضان كيولي عبارة على مزابل بسباب هادوك المفطرين المتباهين في إنستغرام لي غير كيكملو فطورهم كيخليو زبلهم وينوضو بحال الى معروضين لعرس وكاين لي غادي يجمع من وراهم.

كي داير هاد الإيمان والتقوى والتعبد، وعلاش بنادم يظل جيعان وعطشان إلا مكانش هادشي غادي يهذب السلوك ديالو ويخليه يولي إنسان حسن، ياك النظافة من الإيمان علاش كنشوفو شباب لي من المفروض أنهم ولاد الوقت وقاريين وواعيين كيخليو زبلهم فالبلاصة فين فطروا، ظاهرة زوينة فالأصل تحولات فالمغرب لعملية تخريب ممنهجة للفضائات العمومية، بنادم غير سارح ويخرب ويوسخ، بالنسبة ليه العالم كينتهي فباب دارهم، وغير يفوتها فمن حقو يخرى فالشارع داك الساعة حيت ماشي ديالو ديال الدولة.

من المفروض رمضان يكون شهر ديال السلوكات المتحضرة مادام أنه شهر الرحمة والبركة، ولكن فالواقع رمضان شهر الزمت والتزمت والتظاهر بالإيمان، شهر القطعة والحروب الأهلية فالأحياء الشعبية وسويقات، شهر حريق سطوبات قبل بالمغرب بقسم، شهر تخريب شواطئ المدن ودفنها بالزبل والقراعي والشياطة ديال الماكلة، شهر الغلاء والأثمنة الخيالية فكاع المواد الغذائية، شهر الإدارات الناعسة والموظفين لي خدامين غير بزز، وشهر ديال الجمعة الخدمة فيه غير نص النهار، وشهر ديال التخمة وأمراض المعدة، كاع الآفات الإجتماعية موجودة فهاد الشهر ، دابا بغيت غير نفهم كيفاش بنادم حابس راسو على الماكلة النهار كامل باش يدي الآجر، وفنفس الوقت داير جريمة فمدينتو وبلادو ومخربها ومعمرها زبل؟.

موضوعات أخرى