الرئيسية > تبركيك > كيعجبو الحال فاش كتديرو المرا جفاف.. مهندس كيخدم “عبد” فالديور عند العيالات ويشقا فابور فحوار مع “كود”: هذي كثر من 6 سنين وأنا كنمارس هذ الميول واخا كاين اللي سبني وضحك عليا وهددني بالقتل كاع
19/07/2020 18:00 تبركيك

كيعجبو الحال فاش كتديرو المرا جفاف.. مهندس كيخدم “عبد” فالديور عند العيالات ويشقا فابور فحوار مع “كود”: هذي كثر من 6 سنين وأنا كنمارس هذ الميول واخا كاين اللي سبني وضحك عليا وهددني بالقتل كاع

كيعجبو الحال فاش كتديرو المرا جفاف.. مهندس كيخدم “عبد” فالديور عند العيالات ويشقا فابور فحوار مع “كود”: هذي كثر من 6 سنين وأنا كنمارس هذ الميول واخا كاين اللي سبني وضحك عليا وهددني بالقتل كاع

عفراء علوي محمدي- كود//

الناس أذواق، والاختلاف حاجة زوينة فينا كتخلينا نكملو بعضنا ونتعلمو من بعضنا، والعيب ماشي تكون مختلف وتختار نمط عيش مغاير، لكن تكون ضد هذ الاختلاف وتصادر حق الناس فممارسة حرياتهم وتدير فيها “مصلح اجتماعي” اللي مافاهم حتى وزة فالإصلاح، واخا جميع المواثيق والمعاهدات الدولية كتقول أن جميع الناس على وجه هذ البسيطة سواسية، ومن حقهم يكونو أحرار فتصرفاتهم، والتمييز بيناتهم جريمة هو نوع من أنواع الكراهية والحقد والعنصرية اللي مكتعطي حتى نتيجة من غير الأمور السلبية اللي كتكرس احتقار الناس وكتخرب المجتمعات ومكتخليهاش تزيد لقدام.

حفيظ واحد من هذ المختلفين اللي قاساو بزاف فمجتمع ذكوري بحال المجتمع المغربي، تعرض للتهديد بالقتل والسبان، واعتبروه شفار ومغتصب ومحتال، وعاد كاين اللي كيضحك عليه، فقط حيت عندو ميول تزاد بيه، وقرر يمارسو على أرض الواقع بالتراضي من أشخاص آخرين، واللي هو ميول “العبد المنزلي”، أو اللي كيصطلحو عليه ب”السابميسيف سلايف”.
.
حفيظ، اللي خدام مهندس وأستاذ، مكيلقى راحتو حتى كيكون عبد عند العيالات، كيدير شغال الدار، وكيعجبو الحال العيالات يعطيوه أوامر، ويطبقهم هو بالتالي، ويديروه بحال الجفاف، كيقول حفيظ أنه ماعندو حتى نية جنسية من هذ الفعل اللي كيقوم بيه، لكن هذشي كيخليه يحس بالارتياح.

وهذا حوار “كود” الكامل مع حفيظ:

_________

كود: ممكن تعرف لينا براسك؟

حفيظ: سميتي حفيظ، وهذا اسم مستعار طبعا، عندي 30 عام، عازب، كنسكن فكازا وتحديدا فعين السبع، كنخدم مهندس فمجال “جيني إلكتريك” وأستاذ.

كود: لقينا إعلان ديالك ففيسبوك كتعرض فيه خدمات مجانية فالديور، وكتقول فيه أنك كتميل لأنك تكون عبد عند العيالات، بغيناك تفسر لينا هذ الميول.

حفيظ: أنا ماشي الميناج اللي كيهمني، ولكن أنني نخدم المرا وهذشي عاجبني، وأكثر حاجة كتعجبني هي السيطرة، زعما تآمرني وتقلي دير هذي علاش مادرتيش هذي وشي حوايج هكذا، وأنا ننفذ، أنا كيعجبني الحال فاش كتعامل معايا بحال عبد، وتعايرني وتعطيني أوامر وتقلي، “أجي آ الحمار علاش مامسحتيش هنا؟.. فينك آ الكلب…”، وأنا كنخدم غير العيالات، حيت كنرتاح نكون خاتم فصبعهم، والراجل ماكانقبلش يكون بوحدو، أما إلى كانو كوبل ماعنديش مشكل واخا يكونو مزوجين.

كود: بلا شك تكون اكتشفتي هذ الميول عندك فسن مبكرة.. كيفاش كانت ردة فعلك فاش عرفتي راسك هكذا؟

حفيظ: إيه الميول ديالي اكتشفتو فصغري، صراحة ماشي اكتشفتو لكن كان عندي فصغري وماكنتش كنعرف شنو بالضبط، كانت عندي إيماجيناسيون هكذا، ولكن ماكانش عندي عليها تفسير وماعارفش شناهي، وهذشي ف10 حتى ل12 لعام، وماكان حتى واحد اللي نقدر نقليه آشنو كيعجبني وشنو مكايعجبنيش، ومنين كنت كنشوف شي سين فشي فيلم كتمانيبيلي فيه شي مرا الراجل كان كايعجبني الحال، لكن كانت كاتجيني حاجة بيزار وخاصني نخبيها عندي ومانقولها لحد، حيت عمرني شفت شي واحد بحالي.

كود: ودابا، واش باقي محافظ على هذ السر ولا علمتي بيه الناس القراب ليك.. عائلتك وصحابك؟

حفيظ: لا، حتى واحد من الناس القراب ليا ما عارف هذشي، أنا فحياتي العادية عندي شخصية قوية، فخدمتي كنشابوطي وكنعطي أوامر، وعمرني كنت ضعيف بالعكس أنا اللي كنسيطر على الناس ونتحكم فيهم، يعني صعيب الناس يتيقو واش يقدر يكون عندي ميول بحال هذا.

كود: فوقاش بديتي كتمارس هذ الميول على أرض الواقع، وتمشي وتخدم العيالات فالديور؟

حفيظ: هذي تقريبا 6 سنوات باش خديت الشجاعة باش نعيش تصوراتي فحياتي الحقيقية، عندي مثلا بزاف ديال التجارب مع كَور فالمغرب، ومع بعض المغاربة حتى هوما، واخا أغلبهم مكايبغيوش بحكم الثقافة والمجتمع المغربي اللي مكايتقبلش المرا تسيطر على الرجل، وبحال هذ الميولات كيعتبروها الناس “طابو”.

كود: طيب، شحال من مرة كتخرج باش تمارس هذ الميول؟ وشنو هوما الخدمات اللي كتقدم؟

حفيظ: أغلب حاجة الميناج، كاتدخل تجفف، تحك الحيوط، تصبن الزرابي، لمانط، كاين اللي كتعيط على الماساج دالرجلين واليدين، واحد العائلة كانمشي عندهم كل سيمانة كنطيب ليهم، كنكَلس مع الولاد، كيعيطولي باش نتسخر، ومؤخرا واحد المرا وراجلها كانو عيطولي، كانو هنا فاكونس ودابا رجعو لبارا، كانو ميم كايضربوني لكن أنا كيعجبني الحال، وأنا ديما فاش كنسالي خدمتي كنخلص الناس اللي خدمت عندهم، كنعطيهم 200 حتى ل300 درهم.

كود: واش ميولك مكيتصنفش فخانة المازوشية، وأن هذ الفعل كتحقق بيه إشباع جنسي عندك؟

حفيظ: المازوشية بحر، فBDSM كنهضرو على بزاف من الأنواع ديال هذ الميولات، لكن بالنسبة للمازوشية فكتكون فيها منفعة جنسية، أنك كتدير هذشي ماشي هكذاك فقط لكن حيت عندك غرض جنسي من موراه وتحقيق لذة جنسية، بمعنى واخا ماتديرش الفعل الجنسي كتحس بواحد الرغبة، أنا اللا، أنا من النوع ديال العبودية المنزلية، “ليسكلافاج دوميستيك”، وأنا ماشي اللول ولا لخر، عبيد من هذ النوع موجودين، ففرنسا فميريكان فالسويد، كاينين ناس عبر العالم كيقترحو خدمات فابور للعيالات، وعيالات كيقلبو على الناس بحالي، أنا ميولي ماداخلش فالBDSM حيت ماعنديش من وراءها كيف قلت رغبة جنسية، هي أمور كيعجبني نمارسها فوقت الفراغ ديالي وصافي، لكن هذا مكايمنعش أنه كيكونو شي عيالات كيعرضو عليا الجنس المازوشي، او نساعدهم ف”العادة السرية”، وطبعا كندير هذ الأمور، لأنني كنعتبر راسي عبد.

كود: قلتي بللي كاينين أشخاص بحالك فبلدان كثيرة، لكن فالمغرب واش كاين اللي بحالك؟ أو واش كتعرف شي حد بحالك هنا؟

حفيظ: بصراحة عمرني صادفت ناس بحالي، لكن مؤخرا كاين اللي كيكوبي لانونس ديالي ويلوحها، ماعرفتش الغاية ديالهم صراحة، واش كيطنزو أو كيتفلاو، لكن كنعتقد أنه كاين ناس كيبروبوزيو خدمات بحال الخدمات ديالي، فالمغرب، لكن فالخفاء.

كود: من خلال مزاولتك لهذ السلوك، واش مكتعترضكش صعوبات أو مخاطر من الأشخاص اللي كتخدم عندهم؟

حفيظ: لا كاينين، أصلا الناس فاللول مكايتيقوش منين كيشوفو الإعلان، وكيحساب ليهم شي شفار آو شي واحد خايب وباغي الجنس، لكن آبار هذشي كنتلقى تهديدات بالقتل، وكاين اللي كيستهزأ بيك وكاين اللي كيعايرك، وكاين اللي كيخلق عليك قصص من قبيل “هذاك شفار” أو “مغتصب”، أي حاجة تقدري تتصوريها كاينة، وأنا كنحاول بكل ما فجهدي نحمي راسي، وكنعرف معامن كندوي قبل ما نتعرف على السيدة اللي غنخدمها، حيت يقدر شي حد يصورك وبدا يهددك بالفلوس، وتقدر شحال من حاجة خطيرة، أنا بهذ الميول اللي كنمارس فنقطة ضعف، حيت كاين ناس مراض كيبغيو يآديوك، وكاين ناس اللي ماكيآكسيبطيوش من اللول، وهذشي عادي وأنا كنحترمهم.

كود: كيفاش كتشوف المجتمع المغربي، وواش كيتقبل المختلفين والأقليات بحالك أو لا؟

حفيظ: كيف سبق لي قلت ليك، المجتمع ذكوري ومكيتقبلش هذ لاكط ولا هذ لاكسيون، كيف كيرفض أي حاجة غريبة عليه من غير هذشي، وبالنسبة لي من حقو، وانا مكانبززش راسي على حتى واحد، لكن علاش كنقول من حقو، حيت معروف الإنسان من ديما، عندو ميكانيزمات دفاعية كتخليه يهاجم أي حاجة غريبة عليه، مثلا العافية بكري راه كانو كيحاول يهاجمها، وأي حاجة غريبة كذلك، حيت معارفينهاش، لكن كون يعرفوها غتكون حاجة خرى، مثلا بعض الناس كيعتقدو أنني مثلي، راه ميولي ماعندوش علاقة كَاع بالمثلية، لكن كنتمنى الأمور تتبدل شي نهار، وتولي عند الناس القدرة لتقبل الناس كيف ما كانو وباختلافاتهم، وبعيدا على الكراهية والحقد والسخرية من بعضنا البعض.

موضوعات أخرى

13/08/2020 01:00

هي كانت راجل وولات مرا وتزوجات براجل كان مرا وحمل وولد ولدهم اللول .. الكوبل المتحول جنسيا مازال منوض روينة وكيصدم فالبشار -تصاور