الرئيسية > آش واقع > كورونا بدات كتحول الاهتمام أكثر للنهوض بالصحة.. دعم القطاع بجهة بني ملال بموارد بشرية إضافية عبر التعاقد مع أطباء وممرضين وقابلات
28/10/2020 11:20 آش واقع

كورونا بدات كتحول الاهتمام أكثر للنهوض بالصحة.. دعم القطاع بجهة بني ملال بموارد بشرية إضافية عبر التعاقد مع أطباء وممرضين وقابلات

كورونا بدات كتحول الاهتمام أكثر للنهوض بالصحة.. دعم القطاع بجهة بني ملال بموارد بشرية إضافية عبر التعاقد مع أطباء وممرضين وقابلات

أنس العمري ـ كود//

«كورونا» بدات كتحول الاهتمام لينصب أكثر على النهوض بالقطاع الصحي. ففي بني ملال خنيفرة، والتي كانت من بين الجهات المسجلة لمعدلات إصابة مقلقة بالوباء، جرى التوقيع على ثلاث اتفاقيات الشراكة هامة لتعزيز الجهود الرامية إلى دعم والنهوض بالقطاع والشباب ومحو الأمية بالجهة.

ووقعت الاتفاقية الأولى، خلال الحفل الذي ترأسه والي الجهة أمس الثلاثاء، بين مجلس الجهة والوكالة الوطنية إلنعاش التشغيل والكفاءات، والمديرية الجهوية للصحة، وجمعية الحنصالي للتنمية.

وتروم اتفاقية الشراكة هاته دعم القطاع الصحي بالجهة بالموارد البشرية اللازمة عبر التعاقد مع الأطباء والممرضين والقابلات للقيام بالمهام التمريضية والصحية، تقدر تكلفتها الإجمالية ب  11.000.000.00 درهم.

وفي إطار تفعيل برنامج دعم تشغيل الشباب وخلق المقاولات الذاتية بالجهة، وقعت الاتفاقية الثانية بين المجلس ذاته والجمعية المغربية لمواكبة المقاولات، من أجل دعم وتوجيه الشباب حاملي مشاريع أفكار خلق المقاولة.

هذه الاتفاقية التي تبلغ تكلفتها الإجمالية 1.200.000.00 درهم برسم سنة 2021، تهدف الى دعم وتتبع الشباب حاملي المشاريع خلال المرحلة القبلية والبعدية لإنشاء مشاريعهم.

ولتكريس مبدأ الشراكة والتعاقد من أجل تحقيق تكاملية جهود محاربة الأمية بالجهة، جرى التوقيع على اتفاقية شراكة أخرى بين المجلس ذاته والوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، بتكلفة تقدر بــ 1.000.000.00 درهم.

هذه الاتفاقية جاءت لتعزيز المجهودات التي تقوم بها الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية من خلال مساهمة المجلس الجهوي بإضافة 2000 مستفيد (ة) من برنامج ما بعد محو الأمية.

موضوعات أخرى