الرئيسية > آش واقع > “كود” فككت قصة نفاق الإخوان المسلمين وأتباع السلطان أردوگان فقضية العلاقات مع اسرئيل: كيفاش حلال عليهم وحرام على الإمارات وعلاش يجرو معهم المغرب لي ثاقو فيه الفلسطينيون والاسرائيليون ودار وساطة بين أنوار السادات وتل أبيب ف 81
15/08/2020 15:30 آش واقع

“كود” فككت قصة نفاق الإخوان المسلمين وأتباع السلطان أردوگان فقضية العلاقات مع اسرئيل: كيفاش حلال عليهم وحرام على الإمارات وعلاش يجرو معهم المغرب لي ثاقو فيه الفلسطينيون والاسرائيليون ودار وساطة بين أنوار السادات وتل أبيب ف 81

“كود” فككت قصة نفاق الإخوان المسلمين وأتباع السلطان أردوگان فقضية العلاقات مع اسرئيل: كيفاش حلال عليهم وحرام على الإمارات وعلاش يجرو معهم المغرب لي ثاقو فيه الفلسطينيون والاسرائيليون ودار وساطة بين أنوار السادات وتل أبيب ف 81

كود الرباط//

العلاقات الاسرائيلية مع “عراب” الإخوان المسلمين في العالم، رجب طيب اردوغان، مستمرة منذ التسعينات إلى اليوم، بل تطورت اقتصاديا وعسكريا وسياسيا، بشهادة الأتراك ووكالة الأناضول نفسها.

تركيا خلقت عندها  ف شرق البحر المتوسط منطقة بحرية عازلة بين إسرائيل وأوروبا، حيث  تمر جميع السفن المطلوبة للإبحار بين إسرائيل وأوروبا عبر الأراضي التركية. هذا نموذج ديال التعاون الاقتصادي والعسكري بين البلدين.

اما قطر، نرجعو لورقة بحثية صادرة عن «المعهد الإسرائيلي للسياسة الخارجية الإقليمية» (ميتافيم) قبل أيام، تحت عنوان «إسرائيل وقطر: علاقات الظل والقضية الفلسطينية»، للباحث في جامعة بن غوريون، ميخائيل يعاري، ثمة تنويه بالعلاقات التي تجمع إسرائيل بقطر، وإن طالب بضرورة تفعيلها أكثر عبر «المواظبة على بناء الثقة بين الجانبين بعد مسار طويل من التذبذب».

وفق الورقة البحثية، قطر على مر السنين كادير “البراغماتية” مع إسرائيل بسبب «مصالحها الوطنية»، فيما يمكن إرجاع جذور هذه العملية إلى التسعينيات حين كان هناك رفض واسع للاتصال بإسرائيل ما دامت القضية الفلسطينية دون حل كامل. لكن قطر شاركت في «مؤتمر مدريد»، ثم بدأت تفعيل عملية بطيئة نحو علاقات أفضل.

دبا فاش وقع الاتفاق بين الامارات واسرائيل بشكل علني، ناضو اتباع قطر وتركيا كيسبو ف الامارات واعتبروها دولة خائنة وو.. ولكن مقدوش يقولو هاد الكلام على تركيا وقطر اللي عندهم علاقات قوية مع اسرائيل.

“حلال علينا وحرام عليكم” هذه هي خلاصة القصة.

اسرائيل دولة قوية ف الشرق الأوسط، قوية علميا وعسكريا واقتصاديا ومخابراتية.. ميمكنش يتخيل شي حدي مايكونوش علاقات مع هاد الدول لي قريب ليها.. راه المنطق ديال العلاقات الدولي لي مبني على المصالح، كيفرض تكون هاد العلاقات. لكن الخوانجية عقولهم مسدودة بسبب اديولوجية الاسلام هو الحل وبلي غايجي صلاح الدين الأيوبي الجديد باش يحرر فلسطين.

المؤرخ المغربي عبد الله العروي، كان كيقول :”التاريخ عدو السياسي”.. دبا ممكن نردوها “التاريخ عدو الاخوان”. هاهوما اليوم بانو اكثر المنافقين. مقدوش يدير نقد ذاتي ويديرو مصالحة ذاتية مع واقعهم.

الواقع العربي وديال الدول لي ماشي عربية ومعندها علاقة بفلسطين، فيه امور اخرى، مبقاش ناس كتشوف الوضع الخارجي، لي كيهمها هي بلادها هي تفك راسها من المشاكل.

بلا ماذكرو اتفاقية الغاز بين اسرائيل وقطر، ولا ما نهضرو على المبادلات التجارية بين اسرائيل وتركيا، داكشي واقع لا يرتفع، وكولشي موثق وموجود فالانترنت ومراكز الدراسات.

ولكني اللي ماشي مقبول هو “النفاق” ديال الاخوان المسلمين واتباعهم ف المغرب وباقي الدول. اش مشا ليهم ايلا دولة اختارت وفق مصالحها دير علاقات مع من بغات.

المغرب، كان ديما شاد العصا من الوسط، كيشكروه الفلسطينيون وكيثيقو فيه الاسرائيليون، حسب ما صرح به ذات مرة مقرب من ناصر بوريطة وزير الخارجية لـ”كود”ـ لي قال بعبارة أدق :””المغرب معمرو يخوي بالفلسطينيين وف نفس الوقت محط ثقة اسرائيل”،  لأن المغرب دار بحال هاد الأدوار ف التاريخ خصوصا  فاش توسط بين انور السادات واسرائيل ف 1981.

موضوعات أخرى

20/09/2020 10:30

اجتماعات واتصالات مكثفة بين قادة “البي جي دي” بسبب مذكرة المؤتمر الاستثنائي وتيار الاستوزار بدا كاينسف “مضمون المذكرة”

20/09/2020 09:59

العدل والاحسان لاعبة ب”الجمعة”. الجماعة: تعطيلها من الكبائر والاثم على صاحب القرار والتوفيق: مع انتشار كورونا ما كاينة جمعة

20/09/2020 07:00

“وول ستريت جورنال”: صداع كبير بين الملك سلمان وولدو ولي العهد حول التطبيع مع إسرائيل .. تقارير كتقول ان الملك ماكان فراسو مايعاود وتصدم فاش سمع اتفاق السلام بين ابوظبي وتل ابيب اما بنسلمان فكان عارف كولشي وخباه على باه