أنس العمري – كود//

علمت “كود” أن الخبرة الجينية وتحاليل الحمض النووي لي دارت على الجمجمة البشرية لي تنتاشلات من قعر وادي أبي رقراق، نهار 5 أبريل الجاري، ظهرات النتائج ديالها.

وحسب مصادر “كود”، فإن هاد النتائج أثبتت أن الجمجمة تعود إلى زوج المطربة المغربية ريم فكري، لي تقتل في جريمة مافيوزية مروعة، ولي تشدو المتورطين المفترضين في ارتكابها.

والمشتبه فيه الرئيسي في تنفيذ هاد الجريمة شخص يحمل الجنسية الفرنسية، من أصل مغربي، وهو أول واحد تشد فهاد القضية المتعلقة بـ “الاختطاف والاحتجاز المقرون بالتعذيب والقتل العمد”، ولي تعتقل على خلفيتها أيضا 5 أشخاص آخرين.

وقد توصلت إجراءات البحث المنجزة إلى أنه “ساهم في التنفيذ المادي لجريمة الاحتجاز والاختطاف والتعذيب المفضي للموت، داخل حاوية بمنزله بمنطقة المنصورية بضواحي المحمدية، قبل التخلص من الجثة بعد التمثيل بها”.

يذكر أن هاد القضية، لي حاليا أمام القضاء، كترجع إلى الثامن من شهر فبراير الجاري عندما توصلت مصالح الشرطة بالدار البيضاء ببلاغ حول اختطاف الضحية من طرف مستعملي سيارة رباعية الدفع، وهو ما استدعى فتح بحث قضائي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وصل إلى إيقاف المشتبه فيهم الستة.