عمـر المزيـن – الرباط:

للمرة الثانية، تستعد لجنة تقصي الحقائق بمجلس المستشارين حول “أحداث جرادة” الأخيرة، يوم غد الثلاثاء 17 أبريل الجاري، انتخاب رئيس لها بعد تأجيل انتخابه بسبب مواجهات بين مستشارين برلمانيين والمستشار الاسقلالي عبد السلام اللبار القريب رئاسة اللجنة.

يُشار إلى أن لجنة تقصي الحقائق هاته عرفات مشاكل كبيرة وكانو فرق برلمانية مابغاوش يديرو ممثلين عنهم داخل اللجنة رغم مراسلات رئيس المجلس لتعيّين ممثل عنها ودبا عاود قرو غدا الثلاثاء باش ينتاخبو رئيس لهاد اللجنة.