الرئيسية > آش واقع > كرونولوجيا كورونا فالمغرب. كيفاش المغاربة بداو كيضحكو على الفيروس لي هجرو ليهم
26/03/2020 14:30 آش واقع

كرونولوجيا كورونا فالمغرب. كيفاش المغاربة بداو كيضحكو على الفيروس لي هجرو ليهم

كرونولوجيا كورونا فالمغرب. كيفاش المغاربة بداو كيضحكو على الفيروس لي هجرو ليهم

كريم الشركي – كود///

قبل الثاني من مارس الجاري كان المغاربة قد وجدوا ضالتهم في التنكيت والسخرية من مرض كورونا فايروس، الذي شغل العالم، وجعل دولا تعلن العزل الصحي مثل الصين وايطاليا، واسبانيا.

ومباشرة بعد إعلان أول حالة في 2 مارس 2020 قادمة من إيطاليا، عبر المغاربة عن سخريتهم بالفرحة لتسجيلهم لأول حالة، واستمرت السخرية لثلاث أيام حيث سجلت الحالة الثانية في الخامس من نفس الشهر، لكن حدة السخرية واستهتار المغاربة من كورونا لم تقل، واعتبروا أن كورونا أقل حدة، من قهرونا وخورونا وقتلونا وجوعونا.

في العاشر من مارس ستسجل ثالث حالة، وهو نفس اليوم الذي سيعلن فيه تعليق رحلاته مع إيطاليا التي نقل للمغرب الفيروس منها، وفي ال11 من مارس، ستسجل ثلاث حالات بزيادة قدرها مائة بالمائة، ما سيجعل السلطات المغربية تبدأ في تطبيق الإجراءات الاحترازية، وفي هذا الوقت كان المغاربة لا زالوا يعتبرون أنفسهم أقوى من أن يصابوا بكورونا، أو أنهم في منأى من الإصابة، وهو نفس الشعور الذي كان لدى الإيطاليين والأسبان.

في ال13 من مارس ستسجل حالتين جديدتين بنسبة زيادة 33 بالمائة، ما سيجعل السلطات المغربية تعلق رحلاتها الجوية مع أسبانيا، وتغلق معابر مع سبتة ومليلية، ومباشرة في ال14 من مارس ستسجل أعلى نسبة إصابة في يوم واحد ب125 في المائة، حيث سجلت عشرة إصابات جديدة ليصبح إجمالي الإصابات 18 إصابة كلها وا٤دة حسب تصريحات السلطات الصحية في البلاد، وهو ما جعل المغرب يعلق رحلاته مع فرنسا.

الانتشار الحقيقي للمرض سيبدأ منذ 14 مارس، حيث ستبدأ الحالات بالتضاعف بشكل تدريجي، إذ سجل يوم 15 إصابة عشرة أشخاص، و11 إصابة جديدة في اليوم الموالي، أما 17 مارس فقد جلب معه خبر وفاة جديدة وتسجيل سبع حالات إصابة، ليبدأ المغرب في تعليق رحلاته مع عدد من دول العالم، قبل أن يغلق حدوده إلى اشعار آخر.

ومع توالي تسجيل الحالات بشكل مطرد ويومي، سيقوم المغرب بإعلان حالة الطوارئ يوم الجمعة 20 مارس 2020، على الساعة السادسة مساءا، وبعدها بيوم سيعلن توقيف التنقل بين المدن، وفي هذه الأثناء كانت الإصابات بفايروس كورونا قد بلغت 96 حالة، ورغم ذلك استمر المغاربة في خرق حالة الطوارئ والخروج، ما حذا بالسلطات إلى بدء الاعتقالات للمستهترين، والتي تجاوزت لحدود الساعة 200 حالة اعتقال في عموم المغرب.

وبينما ارتفعت ارقام المصابين في المغرب بشكل كبير، فإنها بسبب الإجراءات التي اتخذتها السلطات المغربية تعتبر أرقاما في الحد الأدنى مقارنة بالدول التي اجتاحها الفايروس وهدم منظومتها الصحية.

موضوعات أخرى