وكالات//

تعرضت مراهقة بريطانية لأزمة صحية بعد انفجار فقاعة هوائية داخل رئتها، إثر تدخينها بشراهة، وسط تفاعل على نطاق واسع بمنصات التواصل الاجتماعي حول أضرار السجائر الإلكترونية.

وفي التفاصيل، بدأت كايلا بلايت (17 عاما) تدخين السجائر الإلكترونية في سن الـ15 بما يعادل 57 سيجارة عادية يوميا، لتنقل على أثر ذلك إلى المستشفى على الفور.

وأجريت للمراهقة البريطانية عملية جراحية دامت 5 ساعات، أزيل خلالها جزء من الرئة، بعدما أكد أطباء أن تدخينها الكثيف سبب ظهور بثور في الرئة، كادت أن تؤدي لإحداث ثقوب فيها