سامي العلوي -كود اسفي//

لقي دركي مصرعه زوال اليوم الثلاتاء ، إثر دهسه بواسطة شاحنة مقطورة من الحجم الكبير محملة بالرمال على مستوى السد القضائي بمدخل مركز العين بإقليم اليوسفية.


وكشفت مصادر “كود ” ،ان الدركي كان يزاول مهامه الاعتياديه باحد السدود القضائية،حين كان يتفحص أوراق سيارة نفعية عند نقطة المراقبة بالسد القضائي المنصوب بمدخل مركز راس العين، ليتفاجأ هذا الاخير بشاحنة محملة بالرمال تسير بسرعة جنونية دون احترام علامة التشوير قبل أن تصدمه وترديه قتيلا في مشهد مرعب ، أمام صدمة زملائه الذين كانو في السد القضائي،ولاذ بالفرار ،حيت تم مطاردته وتوقيفه .

واضافت المصادر ذاتها ،ان الحادث استنفر القيادة الجهوية لدرك آسفي ،حيت حل العديد من المسؤولين الى مكان الحادث، وعلى رأسهم القائد الجهوي الدرك الملكي لمعاينة الحادث المؤلم والاشراف على نقل جثمان الدركي الى مستودع الأموات، في تم اعتقال سائق الشاحنة، وإخضاعه للبحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، حول أسباب عدم امتثاله للتوقف بالسد القضائي، وخلفيات ارتكاله هذه الفاجعة والتي هزت اركان القيادة الجهوية بأسفي