الرئيسية > ميديا وثقافة > كاليك يتيم مفكر. السيد مضروب بفليطوكس واش داير استقالة كيقول “عينني امير المؤمنين وزيرا للشغل” وراه رئيس الدولة اللي عينك ماشي امير المؤمنين يا للي ما باغيش يفرق بين الديني والسياسي
06/04/2017 08:28 ميديا وثقافة

كاليك يتيم مفكر. السيد مضروب بفليطوكس واش داير استقالة كيقول “عينني امير المؤمنين وزيرا للشغل” وراه رئيس الدولة اللي عينك ماشي امير المؤمنين يا للي ما باغيش يفرق بين الديني والسياسي

كاليك يتيم مفكر. السيد مضروب بفليطوكس واش داير استقالة كيقول “عينني امير المؤمنين وزيرا للشغل” وراه رئيس الدولة اللي عينك ماشي امير المؤمنين يا للي ما باغيش يفرق بين الديني والسياسي

كود احمد الطيب ////

عنون بورتري لمحمد يتيم نشر على موقع “بي جي دي.ما” “المفكر الذي قادته السياسة لتدبير سوق الشغل بالمغرب” هاد الشي ما غاديش نقولو ليكم غير ماشي بصاح بل اكثر وانتوما حكمو.

يتيم كان كيحلم بهاد المنصب. السيد ما عندو ما يدار غير الفايس. كل نهار مع الجهة الرابحة. دافع على بنكيران حتى وقع الانقلاب عليه وطبق “مات الملك عاش الملك”. ولى مختص فالرد على اللي كينتاقد العثماني فالبي جي دي. هاد الشي يعطي فكرة على شخصو ولكن ماشي مشكل.

الخطآ اللي كيبين باللي ماشي مفكر بل ما كيفكرش الا انطلاقا من الدين هو بيان استقالتو من نقابة حزبو كعضو للمكتب الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب وكرئيس لمجلسها الوطني. السيد كتب ومقدمة الاستقالة “على إثر تفضل مولانا أمير المؤمنين الملك محمد السادس نصره الله بتعييني وزيرا للتشغيل والإدماج المهني في الحكومة التي يترأسها الدكتور سعد الدين العثماني، وحيث أن من بين المهام المنوطة بوزارة التشغيل تدبير العلاقة مع الشركاء الاجتماعيين ومن بينهم المركزيات النقابية، ومن أجل ان أكون على مسافة واحدة من كافة الشركاء، فإنني أبلغكم أني قد قررت الاستقالة من جميع المسؤوليات والمهام في الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب”.

وزاد كمل “أطلب منكم النيابة عني في تبليغ تحياتي لكافة المناضلين، داعيا الله تعالى أن يوفقكم في مهامكم النبيلة المتمثلة في تمثيل الشغيلة والدفاع عن مطالبها المشروعة”.

الزوين فهاد الشي هو رد محمد عبد الوهاب رفيقي =ابو حفص سابقا= الباحث المتخصص المطلع على الفكر السلفي وصاحب مشروع واعر “الميزان”. رفيقي كتب تدوينة جامعة مانعة “احد الوزراء المعينين اليوم علل استقالته من هيئته بتفضل أمير المؤمنين عليه بالتعيين…

الذي أعرف أنه عين وزيرا وليس عضوا بالمجلس العلمي الأعلى.. الملك يعين الوزراء بصفته رئيسا للدولة وليس بصفته أميرا للمؤمنين” وتحدث عن عدم وضوح “العلاقة بين الدين والدولة عند بعض أبناء الحركة الإسلامية، واشتغالهم بمنطق الأحكام السلطانية في ظل دولة مدنية….. وهو ما يحيل على مشكل أعظم لم يحرر بعد عند هذه الحركات: هل الديمقراطية فلسفة وآليات ؟ أم أنها آليات فقط يتم توظيفها لإحياء نموذج الحكم السلطاني؟”.

عندو الحق. هاد اللي كيقولو عليه مفكر الحزب كيقول هاد الهدرة اش خلى لغير المفكرين. باقي سيدي يتيم ما كيفرقش بين الدعوي الديني والسياسي. وسير باش تفرق منهم يمكن تكون فطريق التفكير اما مفكر بزاف عليك

موضوعات أخرى