الرئيسية > آراء > كافر مغربي يكتب لـ”كود”: الماسونية كانت تاتفرق أتاي وكعب غزال فسقيفة بني ساعدة
17/05/2019 16:01 آراء

كافر مغربي يكتب لـ”كود”: الماسونية كانت تاتفرق أتاي وكعب غزال فسقيفة بني ساعدة

كافر مغربي يكتب لـ”كود”: الماسونية كانت تاتفرق أتاي وكعب غزال فسقيفة بني ساعدة

كافر مغربي – كود///

قبيل وبعيد حواري الأخير مع الأخ رشيد المسيحي حول كتابي “مذكرات كافر مغربي”، انهالت علي تعليقات المسلمين من قبيل: المسيحية والإلحاد ماضيان يدا في يد لمحاربة الإسلام والمسلمين، الإسلام هو المستهدف، الصليبية الحاقدة، الصهيونية اللعينة، الماسونية، المؤامرة إلخ..

الإنسان بطبيعتو تايقلب ديما على تفسيرات لداكشي للي داير بيه، وإذا ما لقاش تفسيرات، تايصنع تفسيرات! هذا واحد من الأسباب ديال نظرية المؤامرة.

المؤامرة فيها وفيها، وكاع الشعوب ديال العالم فيهم فئة تاتآمن بالمؤامرة بشكل أو بآخر. لكن لخرين كاملين بوحدهوم والمسلمين بوحدهم!

الإيمان بنظرية المؤامرة عند المسلمين واصل لسطاج الوحش.

هاد المؤامرة ضد الإسلام وأهله فيها كلشي، مؤامرة كاملة متكاملة، باقي ليها غير شوية وتولي جزء من الحمض النووي ديال المسلم.

يؤمن هذا الأخير أن المؤامرة ضد الإسلام مؤامرة عالمية، ما محدودة لا بزمان لا بمكان، تايتستعملوا فيها جميع الوسائل، وتايخدم فيها كل كافر، بل حتى المسلمين كاين للي بايع فيهم الماتش!
ديما تانتساءل واش هاد الإيمان بالمؤامرة، للي ولى عند المسلم أقوى من الإيمان بالله، واش كان موجود فوقت التوسع الإسلامي والإمبراطوريات. لا أظن ذلك، أو على الأقل ما كانش بنفس الحدة.
تانظن أن هادشي بدأ مع الحروب الصليبية ووصل للذروة ديالو فنهاية الخلافة العثمانية (للي سماوها الكفار بالرجل المريض)
هنا تكون يقين عند المسلم أن الكفار ديما باغيين فيه الخدمة، ديما تايتحاماو عليه وتايخططو ضدو وضد دينو. طبعا القرآن، بحالو بحال كل الكتب التي تسمى مقدسة، تقدر تخرج منو داكشي للي تايناسب قناعاتك الساردة بنظرية المؤامرة.

الحقيقة هي أن الدول الإسلامية منذ مدة طويلة جدا وهوما فمؤخرة الأمم، بحال الطفيليات، ما تايعاونو البشرية بتا حاجة. غير تايستهلكو وتايستافدو من علوم وخيرات الدول الكافرة.
هاد الوضع المهين ممكن تواجهو بجوج طرق. إما تعري على كتفك وتدمر وتستثمر وتربي أجيال متعلمة وتخلق فرص الإبداع كيفما دارت مجموعة من الدول الأسيوية الوثنية، أو أنك تدير بحال المسلمين، تسبي التخلف والضعف ديالك فالمؤامرة وتبرد على راسك بهاد الكذبة.
واخا العقل الباطن ديالك تايقول ليك راك غير تاتخربق، تاتبدا تزيد فالتبريرات وأي حاجة داروها لخرين تاتفسرها أنها ضد الإسلام. أي حاجة خايبة عندك أيضا هوما سبابها، الزبل فالزناقي، بوخرارو، سريق السبابط فالجوامع أكيد تقف وراءه الماسونية العالمية!

هاد الماسونية بنت لحرام، هي نيت للي كانت تاتفرق أتاي وكعب غزال فسقيفة بني ساعدة، مين تخاصمو الصحابة على الخلافة. هي نيت للي كانت سبب معركة الجمل وصفين للي تقاتلو فيها المبشرين بالجنة.

الميريكان بنت العاهرة هي للي شعلات الحروب الطائفية بين المسلمين، واخا كانت مازال ما تكتاشفاتش!
عزيزي المؤامراتي، إذا كانت الدول الإسلامية متخلفة فراه العيب فيها. عارف كاين للي غا ينقز يشعل الكاسيطة ديال الاستعمار والوحش الرأسمالي للي تايمص دماء الفقراء.

هادشي مرات بيه دول كثيرة غير اسلامية، دول اليوم قدها قداش اقتصاديا. ماشي غير تستعمرات، تدمرات تدميرا، وهاهي الآن فالمراكز الأولى فالعالم. شحال من دولة كانت عايشة غير بالروز بحال كوريا الجنوبية، وهاهي دابا مصوبة ليك التليفون للي تاتقرا بيه هاد المقال.
نوض تخدم! قبل ما تسبي الترمضينة تا هي فالماسون!

موضوعات أخرى