الرئيسية > آش واقع > كازا غادية للعودة للحجر الصحي الشامل.. توجه لفرض الإغلاق التام قريبا بعدما تأزمات الوضعية الوبائية فالمدينة
28/10/2020 14:30 آش واقع

كازا غادية للعودة للحجر الصحي الشامل.. توجه لفرض الإغلاق التام قريبا بعدما تأزمات الوضعية الوبائية فالمدينة

كازا غادية للعودة للحجر الصحي الشامل.. توجه لفرض الإغلاق التام قريبا بعدما تأزمات الوضعية الوبائية فالمدينة

أنس العمري ـ كود//

كازا غادية للعودة ل «الحجر الصحي» الشامل. معطيات توفرت ل «كود» تؤكد أن المكلفين بتدبير ملف أزمة (كوفيد ـ19) يتجهون إلى فرض الإغلاق التام بالعاصمة الاقتصادية لاحتواء الفيروس بعد تفشيه بوتيرة مثيرة لقلق وحصده يوميا معدلات إصابة ووفيات مخيفة جدا.

وتشير هذه المعطيات إلى أن الاستراتيجية الجديدة موضوعة فوق حاليا طاولة فوق الدراسة والمناقشة، وسط توقعات بأن يجري تفعيلها في الساعات المقبلة، ولفترة قد تمتد، كمرحلة أولى، لأربعة أسابيع.

وبدأ التفكير في هذا الخيار القاسي التأثير على مختلف مناحي الحياة، بعدما لم تنجح مختلف الاستراتيجية السابقة المعتمدة في الحد من انتشار الفيروس، الذي وقع على حصيلة قياسية في عدد من الأيام، بالمدينة والجهة ككل.

واعتبر، أمس الثلاثاء، واحدا من هذه الأيام التي شهدت دق أجراس التحذير بشأن تطور الحالة الوبائية بالمملكة، والتي تساهم في تأزيمها الوضعية الصحية بالبيضاء، بعدما وصل عدد الحالات الخطيرة التي سجلت، في ال 24 ساعة الماضية، 100 حالة، لترتفع الحصيلة إلى 766، فيما كان اليوم الثاني على التواصل الذي  يسجل عدد قياسي للوفيات، والتي بلغت 72.

وكان نصيب العاصمة الاقتصادية من هذه الحصيلة الثقيلة 17 مريضا أعلنت وفاتهم، بعدما لم تفلح الجهود الطبية المبذولة في إنقاذ أرواحهم، بينما تأكدت بالجهة 1925 إصابة، من أصل 3988 المكتفشة في الفترة المذكورة.

وكانت الحكومة أعلنت، قبل أيام، عن اعتماد استراتيجية جديدة لوقف زحف الوباء بالمدينة تضمنت عدة إجراءات تمثلت في منع جميع أشكال التنقل الليلي ما بين الساعة 9 مساء والسادسة صباحا، باستثناء التنقلات لأسباب صحية ومهنية، وإلزامية التوفر على رخصة استثنائية للتنقل من وإلى العمالات والأقاليم المذكورة، مسلمة من طرف السلطات المحلية المختصة، وإغلاق ملاعب القرب والمنتزهات.

كما شملت هذه الإجراءات، التي طالت مدن أخرى توجد في النفوذ الترابي للجهة، إغلاق المطاعم والمقاهي على الساعة 8 مساء، وإغلاق جميع المتاجر والمحلات التجارية الكبرى على الساعة 8 مساء، وتوقيف التنقل عبر حافلات النقل العمومي والطرامواي، على الساعة التاسعة مساء، وإغلاق أسواق القرب على الساعة 3 زوالا، وتشجيع العمل عن بعد، في الحالات التي تسمح بذلك.

وأشار بلاغ صدر في هذا الشأن أنه سيجري الإبقاء على جميع التدابير الاحترازية المعمول بها سابقا، من إغلاق للحمامات وقاعات الرياضة، ومنع التجمعات التي يفوق عدد أفرادها 10 أشخاص.

غير أن هذه الحزمة الكبيرة من الإجراءات لم يكن لها أي انعكاس إيجابي على الوضع الوبائي، الذي ازداد سوءا، وهو ما جعل التفكير في آخر الحلول المطروحة، وهو الإغلاق التام، الذي يعد من بين التدابير الفعالة في السيطرة على انتشار (كوفيد ـ19).

موضوعات أخرى

02/12/2020 19:30

شوهة وصافي. مظاهرة البوليساريو فبروكسيل فشلات. شاركو فيها 20 واحد من عائلة وحدة وممثلهم بشرايا واليسار الراديكالي اللي كيعاونهم غبر ولمغاربة دارو عقلهم وخلاوهم بوحدهم