أنس العمري///

“قوات الصاعقة” تتصدى لجماعة لمليشيا “انتي بلاكا” المسلحة التي أسالت دماء عدد من الجنود المغاربة في إفريقيا الوسطى.

مصادر مختلفة كشفت أن القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية قررت دعم تجريدتها العسكرية في هذا البلد الإفريقي بكتيبة من هذه فرقة، التي تعرف تعرف اختصار بـ “بي.إس.ت”.

وحسب المصادر نفسها، فإن هذه الفرقة خضعت لتدريب عال في مختلف التخصصات، مضيفة إلى أن عناصرها ينحدرون أساسا من فيالق المشاة وعناصر الحزام الأمني.