جلال العلمي – فاس///

أدسلت المحكمة الابتدائية بمدينة فاس، أمس الثلاثاء، الستار على القضية التي توبع “لقرع”، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة، وكان قد ظهر في شريط فيديو، وهو يحاول تعريض حياة العناصر الأمنية للخطر بواسطة السلاح الأبيض قبل أن يحتمي بمنزله بمساعدة شقيقته.

وحسب مصادر “كود”، فإن المتهم الذي رشق العناصر الأمنية من أحد نوافذ المنزل بالقارورات الفارغة والأواني المنزلية وقطع خشبية كبيرة قبل أن يلجأ إلى تهديد العناصر الأمنية بإضرام النار بواسطة قنينتين للغاز، حكم عليه بأربع سنوات سجنا نافذا.

كما قضت هيأة الحكم، حسب المصادر نفسها، لـ”كود”، بالسجن ثلاثة أشهر موقوفة التنفيذ في حق شقيقة “لقرع”، التي توبعت من أجل “عرقلة العمل الأمني”، شأنها شأن شخص آخر حكم بستة أشهر حبسا نافذا، بينما حق المتهم الثالث بسنة ونصف سجنا نافذا.

وكان الشريط مصور الذي تم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، قد خلف سخطا وسط المغاربة، إذ يظهر فيه الملقب بـ”لقرع” شبه عار، وهو يشهر سيفين في مواجهة عناصر الأمن، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات التي باشرتها مصالح الشرطة عن توقيفه رفقة شركائه.