عمـر المزين – كود//

أعلن التنسيق النقابي الثماني بقطاع الصحة، في بيان له، أنه تفاجئ ببرمجة ثلاثة مراسيم في مجلس الحكومة المقبل في غياب تام لأية معطيات تفصيلية في شأنها، وبشكل وصفه بـ”الانفرادي” دون التوافق وإشراك النقابات الممثلة للشغيلة في بلورتها.

ودعا إلى إضراب وطني لمدة 3 أيام ما عدا أقسام المستعجلات والإنعاش، وذلك أيام 9 و10 و11 يوليوز، مع تنظيم مسيرة وطنية حاشدة بالرباط يوم الأربعاء 10 يوليوز ابتداء من الساعة 12 زوالا، انطلاقا من باب الأحد في اتجاه البرلمان.

التنسيق النقابي نفسه دعا ضمن برنامجه الاحتجاجي إلى الدخول في إضراب وطني آخر لمدة ثلاثة أيام، وذلك أيام 16 و 17 و 18 يوليوز ماعدا أقسام المستعجلات والإنعاش، مع الاستمرار في مقاطعة تقارير البرامج الصحية والحملات والاجتماعات مع الإدارة ابتداء من يوم الإثنين 15 يوليوز.