الرئيسية > آش واقع > قطاع التعليم مازال كيغلي.. لقاء جديد مرتقب بين وزارة التربية الوطنية والنقابات وسط حشد لأسبوع احتجاجي وتلويح بالمزيد من التصعيد
25/02/2024 16:00 آش واقع

قطاع التعليم مازال كيغلي.. لقاء جديد مرتقب بين وزارة التربية الوطنية والنقابات وسط حشد لأسبوع احتجاجي وتلويح بالمزيد من التصعيد

قطاع التعليم مازال كيغلي.. لقاء جديد مرتقب بين وزارة التربية الوطنية والنقابات وسط حشد لأسبوع احتجاجي وتلويح بالمزيد من التصعيد

أنس العمري – كود///

رجع ملف التعليم ليتصدر واجهة الأحداث بعودة جولات الاحتجاج، التي سبق في ذروة الاحتقان أن شلت المدارس العمومية لأسابيع، في ظل تحركات حكومية ونقابية لإيجاد مخرج لأزمة الأساتذة الموقوفين، والتي تهدد بإشعال التوتر مجددا بالقطاع، بعدما أدت محطات الحوار الطويلة إلى إخماد فتيله.

وهكذا، وبينما تلقت المركزيات التعليمية الخمس دعوة من وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة لعقد اجتماع برمج موعده في الساعة الحادية عشرة من صباح الأربعاء المقبل، وذلك من أجل تدارس بعض المراسيم التطبيقية الخاصة بمراكز التكوين، وسط توقع أن يطرح على طاولة النقاش موضوع الأساتذة الموقوفين، بدأ الحشد إلى أسبوع احتجاجي جديد.

وأخذ هذا الحشد شكل دعوة الأساتذة إلى حمل الشارات الحمراء طيلة الأسبوع، وخوض وقفات جزئية أثناء فترة الاستراحة صباحا ومساء ترفع فيها شعارات احتجاجية، مع التلويح بمزيد من التصعيد في “حال مواصلة الوزارة سياسة الهروب إلى الأمام”.

هذه الدعوة أطلقتها تنسيقية أساتذة الثانوي التأهيلي، والتي سطرت هذا البرنامج، إلى جانب المشاركة في الوقفة الوطنية المقررة بالرباط.

وجددت التنسيقية رفضها القاطع لـ”لاقتطاع الجائر من أجور المضربات والمضربين، وتوقيف أجور الموقوفين والموقوفات”، داعية لإعادة الأموال المقتطعة إلى أصحابها، مع تحميل الوزارة وحدها مسؤولية هدر الزمن المدرسي.

وأكدت تنسيقية أساتذة الثانوي التأهيلي، في بيان أصدرته أمس السبت، أن “وزارة التربية الوطنية ارتكبت مجزرة حقوقية ذهب ضحيتها الأساتذة الموقوفون، بإقدامها على إحالة ملفات لم يطلع عليها أي من الموقوفين على لجان غير قانونية سميت بالجهوية”.

وأشارت إلى أن هذه اللجان عهد إليها بمهمة توزيع أشكال من العقاب غير القانوني، على أساتذة مارسوا حقهم الدستوري في الاحتجاج بالطرق السلمية والقانونية التي يكفلها الدستور، دفاعا عن حقوقهم العادلة ومطالبهم المشروعة، وهي الممارسة الدستورية التي تم اعتبارها “سلوكات غير مسؤولة”.

وأعلن التنسيقية رفضها الشديد لـ”كل الإجراءات التعسفية غير القانونية التي اتخذتها وزارة التربية الوطنية في حق الموقوفين”، مطالبة بـ “إلغاء كل الإجراءات التي تم اتخاذها، وإعادة الموقوفين والموقوفات إلى عملهم دون قيد ولا شرط”.

موضوعات أخرى

22/04/2024 13:10

إسبانيا ضيف شرف معرض الفلاحة بالمغرب وبلاناس أكد أن هاد الشي كيشهد على العلاقات الزوينة بين الرباط ومدريد

22/04/2024 12:50

مرصد: الحكومة فـ3 سنين وسعات الاستفادة من التعويضات العائلية لـ5 مليون طفل وعبأت كثر من 40 مليار درهم للحماية الاجتماعية لـ22 مليون مغربي‏

22/04/2024 12:25

وهبي أمام منتدى وزراء العدل للدول الإفريقية الأطلسية: بلادنا ملتزمة بتعزيز تعاونها التقني والقضائي

22/04/2024 12:15

رسميا وكيف نشرات “كود”.. الاتحاد الاشتراكي خدا رئاسة العدل والتشريع: مدونة الأسرة والقانون الجنائي ومعارك كبيرة كتساين الحكومة فهاد اللجنة

22/04/2024 12:00

بلا المغرب وبلا موريتانيا.. تبون مشا يشارك فالاجتماع التشاوري اللول ديال التكتل المغاربي الأعرج