الرئيسية > آراء > قضية هاجر الريسوني. شكرا سيدنا
16/10/2019 21:00 آراء

قضية هاجر الريسوني. شكرا سيدنا

قضية هاجر الريسوني. شكرا سيدنا

كود هناء ابو علي ///

تمتيع صحافية اخبار اليوم” بالعفو الملكي اليوم خبر مفرح. مفرح لانو سد بزافت البيبان علينا. على ما اثارته القضية. تدخل الملك محمد السادس فهاد التوقيت كان واعر. هاد الشي بان فالناس اللي شكرات الملك وفرحات فيه بعد بيان وزارة العدل هاد العشية. هاد عندها هاجس واحد هو هاجر الريسوني تدخل لدارها. تبان بين عائلتها. ترجع لخدمتها.

الملك مرة اخرى انتاصر للانسانية. للحريات الفردية. بقبعة رئيس الدولة وامير المؤمنين جا قرارو فالوقت. قطع على بزافت التجار الطريق. تجار كانو ركبو على القضية. واخا كاين فيهم ما عمرو دافع على الحريات الفردية ولكن جاتو مناسبة باش ينتاقم من المخزن كيف گال ليه عقلو.

كثار دخلو فالقضية وعقدوها من النهار الاول. ما قلبوش على خروج هاجر اكثر من يزيدو يصعبو الملف. هادوك الليلة غاديين يكونو مفقوصين. فهاد الجهة تحالفات عينة من الحداثيين مع الاصوليين.

فالجهة لخرى كانت عينة اخرى من الحداثيين. بلا ما تشعر ولات كتعطي الدروس. ولات كتقدم راسها رائدة فالدفاع عن الحريات الفردية واخا يالله طاح بيها الصقف.

كاينين حداثيين كانو صادقين. كان همهم الاول تخرج هاجر. من بعد ندوزو للنقاش القانوني. للقانون الجنائي والنصوص اللي كتحرم فيه العلاقات الزوجية الرضائية. نصوص كتعطي للدولة تدخل لبيوت لمغاربة لفراشاتهم لكيلوطاتهم.

دابا المعركة الحقيقية كاينة فالبرلمان. فالمؤسسات. اما اللي كيحلمو بالثورة والامور لكبيرة فماشي همهم الحريات الفردية٬ هادوك عندهم سوا مشروع سياسي او فونتازم توقع شي حاجة فهاد لبلاد. هادو ما يمكنش يعول عليهم الواحد.

دابا خاص تعبئة فالفرق البرلمانية فمجلس النواب اللي معروض فيه القانون الجنائي والتعديلات اللي خاصها تدخل فهاد القانون.

الليلة ليلة الفرحة. الفرحة بخروج هاجر الريسوني. فرحة ما كانش تقدر تكون بلا تدخل الملك. هاد الشي علاش قلنا ليه وقالو ليه مغاربة كثار “شكرا سيدنا”.

موضوعات أخرى