عمـر المزيـن – كود///

لا زالت فضيحة رئيس مقاطعة المرينيين في فاس الذي أقدم على  تسميته على اسم والده على أحد الشوارع، والاستغناء عن إسمه السابق الذي كان يحمل “يوسف إبن تاشفين”، (لازالت) تثير الكبير من النقاش والجدل.

محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام قال في تدوينة نشرها على “الفايسبوك” أن “الفصل 235 من القانون التنظيمي رقم 14-113 الخاص بالجماعات المحلية يحدد مهام مجالس المقاطعات ومن ضمنها حق هذه المجالس في اقتراح تسمية الشوارع بأسماء معينة، واقتراح المجالس يرفع للمجلس الجماعي للمدينة الذي يتولى مناقشة الاقتراح ويصادق عليه”.

من الناحية القانونية، يؤكد المحامي الغلوسي، فإن مجلس مقاطعة المرينيين بفاس خول لنفسه حق التصويت والمصادقة على قرارا ليس من اختصاصه، وهو ما يجعل مجموعة من الأسئلة مشروعة.

وتساءل: “ما موقف مجلس جماعة فاس ومعه عامل عمالة فاس من هذه التجاوزات القانونية ؟وكيف تم تمرير الأمر بهذه الطريقة دون ابداء اي تحفظ او اعتراض؟ وأيضا لماذا خولت المندوبية  الجهوية للمقاومة وجيش التحرير لنفسها حق اقتراح تسمية أحد شوارع مدينة فاس الواقع في نفوذ مقاطعة المرينيين مكان اسم آخر له دلالة كبيرة من الناحية التاريخية والحضارية ؟هل قامت بذلك تلقائيا ام أنه يأتي في إطار ترضيات ما؟”.

ويرى الغلوسي إن “ما أقدم عليه رئيس مجلس مقاطعة فاس بتسمية أحد شوارع المدينة باسم والده بدلا من اسم يوسف ابن تاشفين لا يمكن النظر اليه إلا من زاوية ربط مصالح خاصة مع الجماعة بمدلول الفصل 65 من القانون التنظيمي المذكور والذي يتحدث عن ربط عضو من أعضاء الجماعة مصالح خاصة مع هذه الأخيرة”.

وأضاف: “الفصل المذكور استعمل مفهوم “المصلحة ” بشكل مطلق أي أن المشرع لم ينظر إلى المصلحة بمفهومها الضيق كمصلحة مادية مباشرة تدر فائدة على العضو الجماعي ،بل إنه ذهب بعيدا وجعل مفهوم المصلحة واسعا يشمل أيضا تلك المصلحة المعنوية والتي تحقق للعضو المنتخب فائدة ومصلحة رمزية تعطيه حظوة داخل المجتمع تمكن هذا الأخير من التعرف عليه ومنحه أصواتا انتخابية دون الحاجة إلى القيام بحملة انتخابية ومكاسب أخرى كنتيجة لذلك”.

وذكر في ذات السياق بالقول: “ولايخفى أن الفائدة المعنوية والرمزية يمكن أن تمكن العضو من جني فائدة مادية وعلاقات وفوائد اخرى وكل ذلك ما كان ليحصل لولا ان رئيس المقاطعة استغل موقعه الوظيفي والمسؤولية التي يتولاها لتمرير قرار يحقق له مصالح ذاتية له ولعائلته الكبيرة”.

الغلوسي دعا وزير الداخلية التدخل لفتح بحث معمق حول هذه الواقعة وترتيب الجزاءات القانونية ومنها إصدار تعليمات إلى عامل المدينة لسلوك مسطرة عزل رئيس مقاطعة المرينيين أمام المحكمة الإدارية.