الرئيسية > آش واقع > قضية إغلاق القهاوي والمطاعم قبل منتصف الليل تطوات. سلطات آنفا غادية تتراجع عليه بعدما خلق ضجة كبيرة فكازا
17/01/2020 15:30 آش واقع

قضية إغلاق القهاوي والمطاعم قبل منتصف الليل تطوات. سلطات آنفا غادية تتراجع عليه بعدما خلق ضجة كبيرة فكازا

قضية إغلاق القهاوي والمطاعم قبل منتصف الليل تطوات. سلطات آنفا غادية تتراجع عليه بعدما خلق ضجة كبيرة فكازا

أنس العمري –كود///

قضية إغلاق القهاوي والمطاعم قبل منتصف الليل تطوات. مصدر مطلع كشف، لـ “كود”، أن سلطات آنفا تتجه إلى التراجع على قرار إغلاق المقاهي والمطاعم المتواجدة بالمنطقة في الساعة الحادية عشرة ليلا، والذي كان أحدث ضجة كبيرة في العاصمة الاقتصادية.

ويأتي الاستعداد لاتخاذ هذا الإجراء، الذي جاء تفعيلا لقرار ولائي الصادر سنة 2015، تجاوبا، وفق ما كشفه مصدر “كود”، مع مطالب تقدم بها أرباب هذه الفضاءات التجارية، والذين ناشدوا السلطات بالتراجع عن هذه الخطوة، مع تأكيدهم الالتزام بتجنب كل ما من شأنه أن يشكل مصدر إزعاج للساكنة أو يقلق راحتهم.

وكانت هذه العملية انطلقت من حي المعاريف، قبل أن يشرع في تعميمها على باقي أحياء المنطقة، بتوجيه إنذارات إلى كل من “تمادى في عدم احترام القرار”، مع تضمنيه تنبيه بأن من لم يتقيد به مهدد بالوقوع تحت طائلة “الإجراءات الإدارية المعمول بها في هذا الشأن”، وفق لغة أحد الإنذارات التي تتوفر “كود” على نسخة منها والموجهة إلى محل تجاري في حي العنق بالدار البيضاء.

وخلف هذا الإجراء غضبا وسط أرباب المقاهي ومطاعم المدينة، حيث تباينت، في الأيام القليلة الماضية، المواقف بشأنه، خصوصا بعد التبريرات التي سيقت لتبرير سبب اتخاذه، قبل الاستقرار على طي هذه الصفحة بالتراجع عن القرار.

 

موضوعات أخرى